عربية

وفاة منفذ عملية إطلاق النار في تل أبيب متأثرا بجراحه

 

 

متابعة / محمد نجم الدين وهبى

 

استشهد شاب فلسطيني برصاص شرطة الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، بعد تنفيذه عملية إطلاق نار، أصاب خلالها إسرائيليا بجراح خطيرة وسط مدينة تل أبيب.

وأعلنت وسائل إعلام إسرائيلية استشهاد منفذ العملية متأثرا بجراحه التي أصيب بها برصاص موظفين من بلدية تل أبيب بعد تنفيذ عملية إطلاق النار.

وقالت مراسلتنا، إن منفذ العملية هو الشهيد كامل محمود أبو بكر (27 عامًا) من بلدة رمانة غربي مدينة جنين.

وذكرت أن منفذ العملية هو أحد المطلوبين لقوات الاحتلال منذ أكثر من عام، ولم يستطع الاحتلال اعتقاله خلال عمليات الاقتحام المتكررة لجنين.

ولم تؤكد مصادر فلسطينية رسمية استشهاد الشاب أبو بكر حتى الساعة.

وذكرت القناة 14 الإسرائيلية، أن منفذ عملية إطلاق النار في تل أبيب هو أحد المطلوبين البارزين في مخيم جنين، وفشل جهاز الشاباك في اعتقاله مرات عدة.

وأشاد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بـ«يقظة عناصر دورية الأمن البلدي لبلدية تل أبيب، وإحباطهم عملية أكبر بكثير»، مضيفا أن «قوات الأمن ستصل إلى كل من يهددون حياتنا».

وكانت شرطة الاحتلال قد أعلنت عن إصابة رجل في الأربعين من عمره بجروح خطيرة برصاص فلسطيني في تل أبيب، قبل أن يتم تحييده وإطلاق النار عليه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى