تحقيقات

أسرار الهرم الأكبر ” هدية القدماء المصريين للإنسانية”

  • حوار – خالد عبدالحميد مصطفي

الجزء الأول من أسرار علوم الأهرام…
أهم الأسئلة التي تهم الوعي العام في مصر والعالم عن الأبعاد العلمية والتاريخية والأيدولوجية في علوم الأهرام تطرح لأول مرة بكل صراحة وموضوعية .

علماء العصر الحديث والعصور السابقة عبر التاريخ أجمعوا على أن علوم الأهرام, سفينة النجاة الأخيرة للإنسانية. تلك هي الحقيقة المؤكدة أن هؤلاء العلماء في كل فروع العلم رأوا أن أبعاد الصراع الخفي للسيطرة علي العالم وعلاقته بعلوم الأهرام، والسؤال الأبرز والخطر, ما هي تفاصيل المشروع التطبيقي الذي يقدم نماذج إرشادية من خلال العلماء والباحثين من 120 دولة حول العالم؟ وكيف خرجوا بهذا المشروع إلى النور لتطبيقات علوم الأهرام في كل مسارات حياتنا ؟ وكيف جمع الهرم الأكبر كل قواعد الرياضيات والفيزياء الكونية والفلك والهندسة المقدسة للكون والانسان ؟ وكيف تكشف علوم الأهرام للعقل البشري لأول مرة عن العلاقة بين الانسان والكون؟
كل التساؤلات والإستفسارات توجهنا بها إلى الأستاذ الدكتور: أحمد نصار رئيس المركز الدولي لعلوم الأهرام وأخلاقيات العلم ومؤسس أول جمعية مصرية لعلوم الأهرام. للتعرف على أسرار هذا الموروث العظيم ،،

وتالياً نص الحوار …

** ماهي علوم الأهرام ؟
— هي منهج التكامل المعرفي للترابط الكوني والذي تركه بناه الأهرام في قالب رقمي هندسي يُجسد الهندسة المقدسة للكون والإنسان والخلية الحية وهي (علم العلم ) الذي يربط بين كل التخصصات ويكشف لكل تخصص عن الروابط العضوية التي تربط تخصصه بباقي فروع المعارف والعلوم، وهي فلسفة التكامل ومنهجه وأدواته وبهذا تكون أيضاً آفـــاق المعارف العليا وبوابة الوصول الي الإدارك الكوني,
حيث كانت المعرفة جسداً واحداً تلقاها بناه الأهرام وسطروا لنا رموزها وقوانينها الرياضية التي جمعت الفلك والهندسة وعلوم الكون في هذة الصروح التي تشهد أنهم تلقوا العلم من مصادر إلهية عليا وهذا ما أكده هذا كل العلماء والباحثين في أسرار الأهرام العلمية وأكدته كتاباتهم ويقول في ذلك علماء فلك ورياضيات كبار في العلم
( أن الهرم كتاب مقدس في شكل بناء )
علوم الأهرام هي فلسفة تكاملية تطبيقية تجمع الرياضيات والفلك وعلوم الكون والبيلوجيا وعلوم الأرض والفنون والموسيقي وسائر المعارف التي أحاط بها أو يمكن أن يصلها عقل الإنسان…

** ما هي الجهات التي تهتم بعلوم الأهرام في العالم ؟؟ وكيف عرفها العالم الحديث ؟
— هذا أول مرة في العصر الحديث يتم تحديد الجهات المهتمة بعلوم الأهرام، لم يكن هناك حصر بالجهات المهتمة أو بطرق تناولهم لهذة العلوم وإتجاهات مدارسهم المختلفة حتي تأسيس أول جمعية علمية لعلوم الأهرام في العالم والتي شرفت بتأسيسها بعد مجهود شاق عام 2004 وإتخذت أصعب الطرق وهو تناول ظاهرة الهرم وعلومه بشكل علمي أخلاقي مجرد في أشد أزمنة إغتراب العلم والأخلاق ظلمة وبشاعة , كتبت التاريخ العلمي لعلوم الأهرام لأول مرة وصنفت مدارس وإتجاهات الجهات المعنية بهذه العلوم وأبعادها وتكشفت لي الكثير جداً من الأسرار وعرفت كيف يُدار البحث العلمي في العالم بل كيف يُدار العالم وكيف يتم إدارة الوعي العام للجنس البشري بمنتهي المركزية , لم تكن علوم الأهرام قبل ذلك إلا شظايا ممزقة وتناولات أحادية علي الجانب الرياضي والهندسي في ناحية وفي تطبيقات بيولوجية في ناحية أخري وفلكية وتناولات أخري غامضة جداً علي الإنسان المتوسط وممعنة في الغموض والسرية أحياناً كثيرة حتي البحوث والتطبيقات العلمية التي كانت تتم في كبري الهيئات العلمية كانت تخضع لسيطرة الأجهزة الأمنية لتلك الدول ولم يكن مُصرّٓح بإعلان نتائجها،
بدأ إهتمام أوربا بعلوم الأهرام قبل الحملة الفرنسية بعد ترجمة كتاب الشريف الإدريسي ( أنوار علوي الإجرام في الكشف عن أسرار الأهرام ) وكان لهذا الكتاب أثر كبير ودافع لطموح نابليون بونابرت جعله حشد حملة علمية غير مسبوقة في التاريخ بغض النظر عن أي تبريرات أخري معلنة للحملة الفرنسية كأن الهرم هو الهدف الأول وبعد الحملة ظهرت جماعة أتباع حورس الذين حكموا العلم وقالوا إنهم ورثوا علوم الأهرام في العالم، ولم يبدأ عصر النهضة في أوروبا إلا بعد تلك الحملة وهذا موضوع آخر،نابليون حشد حملته علي مصر بسبب أسرار الأهرام
كانت علوم الأهرام تسمي ( الأدب السري للأهرام ) وهو إتجاه لتناول مدارس الأسرار الغير مسموح بها للعامة في جماعات سرية قبل الحرب العالمية الأولي في المانيا وجماعات أتباع حورس التي تفرقت بعد ذلك في أنحاء متفرقة من أوروبا وغيرها من دول العالم بعد الحرب العالمية الأولي والثانية وكل المنتسبين لهذه المدارس علي قناعة تامة أنهم مصريين وهناك حكومات ومنظمات سرية ومعلنة تهتم بجوانب كثيرة من هذه العلوم في نواحي متفرقة منها هندسة الإدارة بمستويات مختلفة تصل إلي أعلي مستوي في إدارة العالم، جوانب أخري هناك هيئات علمية تتناول البحوث التطبيقية في البيولوجيا وعلوم الأرض والطاقة الحرة, كما يوجد مدارس متخصصة في أمريكا تدرس علوم الأهرام ومن مناهجها رياضيات الهرم والكون وتؤكد هذه المدارس أن الإعجاز الفلكي والكوني في هرم خوفو هو إعجاز فوق إمكانيات البشر هذا بإختصار شديد جداً،
وهناك علماء وباحثين في تخصصات كثيرة جداً وفيزيائيين وهواه من أنحاء العالم وأعتقد أن مجموعة علماء الرياضيات الروس المتفرغين لعلوم الأهرام تعتبر من الجهات العلمية الهامة المتطورة، هذا عرض موجز جداً لبعض الإهتمامات العالمية بهذة العلوم.
بعد عام 2004 وإنتشار الكشف عن أسرار الأهرام بشكل علمي ظهرت جهات كثيرة جداً تستثمر هذه الظاهرة وبدأت تعمل في إنتاج وبيع نماذج هرمية لعدد كبير من الإستخدامات وتم دمج ثقافة الهرم في الثقافات الشرقية ومدارس التأمُل المختلفة وظهرت جمعيات كبيرة تعمل في هذا الإتجاه زارتنا معظمها وطلبت المشاركة في مشروعاتنا، كما تسربت لنا تطبيقات طبية في مستشفيات عسكرية في (كوبا) نقلها الجانب الروسي إليهم وبحوث متطورة.
آلاف الأهرامات الحديثة لإستخدامات كثيرة في كل قارات العالم منها ما هو معلن وغير معلن ومنها مايقترب من حجم هرم خوفو ومنها ما هو أكبر منه ولكن غير مكتمل.
الصدفة والمؤآمرة وإجهاض دور مصر في علوم الأهرام
ينشر لأول مرة في بداية الستينات بدأت بحوث مشتركة بين مصر وأمريكا وكان المُعلٓن في البحوث هو البحث عن حجرات مخفية في الأهرام وتم إستخدام أحدث تقنيات العالم وقتها، ولكن ما تم حطم كل قوانين العلم المعروفة وقتها ولهذا قصة طويلة وغاية في الغرابة والملابسات حدث في أثناء البحوث حرب الأيام الستة في عام 67 ويُقال أن توقيت الحرب كان له علاقة بهذه البحوث التي توقفت بشكل دراماتيكي وكان يرأس الجانب المصري العالم الراحل الدكتور فتحي البديوي ومن الجانب الأمريكي لويس الفاريز الحائز علي نوبل في الفيزياء النووية وقد حصلنا علي كل تفاصيل البحوث والأحداث التي تمت في هذا الوقت بشكل يومي حتي رحيل البعثة الأمريكية وتدبيرهم لما تسبب في القبض علي رئيس الفريق العلمي المصري الدكتور فتحي البديوي بواسطة الأجهزة الأمنية المصرية ثم اُفرج عنه بعدها وإن شاء الله نفرد لهذا الموضوع مساحة خاصة فيما بعد لأن أي بحوث تمت بعد ذلك في مصر مع أي جانب كانت تنتهي بشكل دراماتيكي غريب ومنها البحوث التي بدأت عام 1981و شاركت فيها جهات أمريكية ويابانية وأيضاً إنتهت بشكل غريب وعموماً كل الجهات العالمية التي تبحث في أهرام مصر لا تتعامل مع الجانب المصري بشكل أخلاقي وتعطي نسخة من البحوث للجانب المصري وهناك صور لم تنشر من قبل عن بحوث ناسا مع مصر في الطاقة الكونية والهرم والتي قال عنها لويس الفاريز أن اجهزة القياس أعطت نتائج حطمت قواعد العلم المعروفة لنا من الذين عملوا في هذا المشروع وهو أستاذ في الجامعة الأمريكية الدكتور /عمرو جنيد , كان وقتها شاب واعد وذكي ولماح وقام بدراسة للحصول على الدكتوراه بتعاون بين كلية علوم جامعة عين شمس ومختبر وجامعة بيركلي , أحد أهم معاقل بحوث علوم الأهرام فيما بعد, سافر الدكتور عمرو إلي أمريكا بعد الدكتوراه وكل ما أعرفه الآن ولا يفارق ذهني هو دهشته الكبيرة جداً بسبب معرفتي بعنوان رسالة الدكتوراه الخاصة به والتي ضاعت مني النسخة الوحيدة التي أعتقد أنها في مصر وأتمني أن يخيب ظني ونجد نسخة في كلية العلوم، عنوان الرسالة (دراسة الشدة والتغير الزمني لميزونات الأشعة الكونية عالية الطاقة التي تنفذ لحجرة الملك خفرع ) والآن بعد كل هذه السنوات لدينا من إكتشف لغز هذه النتائج ولماذا كانت أجهزة القياس تعطي نتائج متضاربة شككت فريق البحث في الفريق العلمي المصري ثم تأكد للجميع نفس النتائج بعد تحليل البيانات في ناسا (هذا المشروع وقتها يستحق وقفة كبيرة وعمل درامي ولا يقل عن أي مشروع عملاق في تاريخ العلم تم إجهاضه لصالح سياسة (السوق).

** أين موقع شمس النيل كأول جمعية ومركز عالمي لعلوم الأهرام من الجهات التي تهتم بعلوم الأهرام في العالم ؟
— كما قلت لكم نحن أسسنا المدرسة التطبيقية التي حررت العلم من الجوانب الأسطورية والأبعاد العقائدية ونحن الكيان الوحيد الذي تناول علوم الأهرام بشكل شمولي ووضع لها المنهج التكاملي التطبيقي الذي جذب كل الجهات المهتمة بعلوم الأهرام في العالم الينا.

** معني هذا أن معظم الجهات المهتمة بعلوم الأهرام تعرفكم ؟؟؟
— يمكنني أن أقول نعم بكل موضوعية ! معظم المهتمين بعلوم الأهرام في العالم يعرفوننا فعلاً ومعظمهم خاطبونا وزارونا بشكل رسمي أو غير رسمي ,وفي أوقات لاتخطر ببال أحد منها زيارة تمت يوم (25)يناير 2011 من 6الي 10مساء إضطررت لدعوة مجموعة عمل بسرعة لخطورة العرض والزيارة التي كنت أشعر بها وتأكد لي صدق شعوري , ولا أنسي ما حييت سرعة وإستجابة مجموعة العمل الصغيرة وحضورهم رغم أن شوارع القاهرة كانت تشتعل بشكل مفاجئ للجميع ولكن يبدو أن الزائر كان يتعامل مع الموقف كأنه امطار او حدث طبيعي , عموماً يمكن أن تكون هناك جهات لا تعرفنا ومؤكد أنها أقل حجماً أو منهجية.

** كيف وماهو الشكل الرسمي والغير رسمي ؟؟؟
— الرسمي يعني من الباب وبتعريف للجهة الزائرة بشكل صريح مثل البعثات الدبلوماسية لسفارة دولة تخاطبنا من خلال السفارة وتطلب الزيارة للتنسيق بيننا وبين الأكاديميات الكبري لدي تلك الدول أو وفود فيدرالية من دول كبري تطلب الزيارة لبحث إرسال بعثات لدراسة علوم الأهرام أو منظمات دولية تطلب التعاون في الأهداف المشتركة لتطبيقات علوم الأهرام لتحقيق أهدافها في الوعي والصحة والتعليم والبحث العلمي أو علماء كبار من هيئات علمية هامة يرسلون سيرتهم الذاتية وأعمالهم العلمية في علوم الأهرام للإنضمام كأعضاء، هذه بعض أمثلة علي التعامل المباشر، أما الغير رسمي فهي زيارات ومراسلات شخصية لأشخاص تابعين لجهات كثيرة وبعض الوفود الشبابية أو عناصر معينة في هذه الوفود تأتي لترصد أو تطلب المشاركة أو تعرض مشروعات يمكن أن تكون قاسم مشترك بيننا ولكن لا يفصحون عن الجهات التي أرسلتهم وبمرور الوقت تكونت لدينا رؤية تمكننا في لحظة بفضل الله من معرفة تفاصيل وما وراء أي رسالة أو دعوة.

** هل هناك فرق في الرد والتعامل منكم تجاه الإتجاهين الرسمي والغير رسمي ؟؟
— مؤكد نحن نحترم الوضوح ومؤكد إنك عندما تفصح عن نفسك أفضل لكن عموماً نحن برامجنا العلمية لها هدف ورسالة أخلاقية ونحن نعمل بسياسة الورق المكشوف ليس لدينا ما نخشاه أو ما نخفيه رسالتنا تتحقق في مشروعنا التطبيقي العالمي وهو مفتوح لكل من يريد المشاركة والمشروع له مبادئ حاكمة أخلاقية لا يختلف عليها أحد بفضل الله وبسبب المنهجية العلمية الواضحة جداً والبسيطة جداً أيضاً.

** كيف تم الإستفادة من الإهتمام العالمي بشمس النيل ؟؟؟
— تم الإتفاق مع عدد كبير من الجهات الدولية العاملة في علوم الأهرام في أكثر من مستوي علي مشاركتهم في مشروعات علمية وتطبيقية لإستثمار ما لدينا في عدد كبير من المجالات وأكدنا أن تفعيل هذه الإتفاقيات المبدئية ستكون لحظة الإعلان عن بدء المشروع العالمي (الخروج إلي النهار) الذي أطلق عليه علماء روسيا وازبيجان أيضاً إسم ( العودة إلي المستقبل ) بحيث نخرج جميعاً للوعي العام في مصر والعالم أحرار تماماً من أي إرتباط وهذه الجهات تنتظر لحظة هذا الإعلان لتشارك فيها بقوة إن شاء الله.
– كما تم فتح باب التقديم لعضوية الجمعية والمركز الدولي لعلوم الأهرام لكل شعوب العالم لتأكيد توجهنا الإنساني الذي يتجاوز الأبعاد القومية وأصبح لنا سفراء في عدد كبير جداً من دول العالم وخاطبنا لتزكيات شخصيات علمية لدينا شخصيات هامة ومؤثرة في أوروبا والعالم، حيث تمت الموافقة علي التعاون العلمي والتطبيقي منا مع منظمة دولية تضم أعضاء من 120 دولة زارنا منها وفود قيادية علي مدي السنوات السابقة وهي منظمة ( الترا ) التي لها تطبيقات هامة في بحوث متطورة بعلوم الأهرام في الجهاز العصبي وعلوم ماوراء الطبيعة بالنسبة للعالم المتخلف لكنها في عمق معامل العالم من سنوات طويلة وعقدت بيننا وبين قيادات المنظمة في العالم إجتماعات مباشرة في مصر وأوكرانيا ودول أخري وأرسلنا لهم و للعالم من خلالهم رسالتنا ومنهجنا ورؤيتنا لتوظيف وتطوير ما تم في علوم الأهرام وتمت دعوة وفد منا الي زيارة أوكرانيا .
– هذه بعض أوجه الإستفادة ومنها أيضاً أننا يمكن أن نمثل العمل المدني الدولي في الأمم المتحدة والمنظمات الدولية نظراً لوجود أعضاء من عدد كبير من الدول أهمهم العلماء وخبراء التنمية وأخلاقيات العلم ولكن هذا مؤجل لما بعد مرحلة إنتهاء النموذج الإرشادي المصري لتطبيقات علوم الأهرام في كل مسارات الحياة، الذي سيعقبه أول منتدي عالمي لعلوم الأهرام في التاريخ وانا أطلق عليه يوم الزينة حيث سيشهد أكبر تجمع لعلماء وصنّٓاع القرار في كل المجالات في حرم الأهرامات المصرية إن شاء الله.

** هل هناك محاولات إحتواء لكم من العالم الخارجي ؟؟؟
— مؤكد، هذا ما حدث ويحدث , العالم يعرف التجسس الصناعي والعلمي والعسكري والإجتماعي فما تصورك بمشروع يجمع كل هذه الابعاد ؟؟؟ نحن متحررين تماماً من عقدة المؤآمرة لأن توجهنا الإنساني يأخذ إتجاه أخلاقي وليس تحت مظلة خطاب قومي ولكن بحسب مستوي الإهتمام بأي كيان أو مشروع تكون محاولات السيطرة عليه من كل الجهات بطرق لا يتصورها الشيطان نفسه، أنا أؤكد أن أي شخص في العمل العام لابد أن تمتلك الأجهزة المعنية له ما يجعله طيعاً وسلساً وقت الحاجة، هذا يحدث في شركات متواضعة وكبيرة أنهم لا ينوون تدميرك بقدر ما يريدونك سلس الإنقياد، هذا ما يحدث بشكل موضوعي ولا أريد إضاعة الوقت في هذه الجزئية أكثر من هذا ولكنها فرصة لتأكيد أن مشروعنا لم يعد ينحصر في شخص أو عدة أشخاص كبار كما كان لسنوات طويلة، أصبح لدينا شباب كثيرين في مصر وأيضاً شباب من دول كثيرة جداً يعرفون تفاصيل كل مشروعاتنا وطرق إدارتها وقد تم التصريح في دورة عملية حضرها في مقرنا شباب من 30 دولة علي مدي شهرين في وقت لم تكن هناك إلا الفوضي في مصر( ثورة يناير ) وكان تفاصيل الدورة في إستراتيجيات علوم الأهرام تم نشرها وأخذوا نسخ منا بلغات عربية وإنجليزية وهي تضم ما لن يخطر ببال أحد , تٓعرّٓف شباب العالم في مقرنا بالقاهرة علي أسرار علوم الأهرام وكيف قادتنا هذه الأسرار إلي الوجه المظلم للعلم والبحث العلمي وكيف يتم التحكم في الوعي العام في العالم.

** كيف تبلور المنهج التكاملي الذي وضعته وتم بناء عليه عمل دراسات أكاديمية وأول رسالة دكتوراه في العالم إنطلاقاً من علوم الأهرام ؟
— المنهج وفلسفته يحتاج كتاب كبير سأحاول إختصاره في سطور بقدر ما يمكنني, إذا تناولنا الهرم وظواهره وأبعاده الكونية بشكل علمي أخلاقي من أي زاوية وأي إتجاه ستفتح لنا ملايين الأبواب للمعرفة وإذا وجدنا إجابة سؤآل ستقفز أمامنا بعد الإجابة آلاف الأسئلة وتفضي بنا إلي التكامل بشكل تلقائي، نظرنا الي ظاهرة تأثير الشكل الهرمي علي الخلية الحية وبحثت عن كل العوامل الممكنة التي يمكن أن تجعل الشكل الهرمي يؤثر في الخلية والخمائر والماء بعد رصد دقيق لكل البحوث التي تمت من قبل والتي أفرج عن جزء منها الأمن القومي الروسي والتي تلت البحوث التي تسربت قبل ذلك تحت اسم
( أسرار خلف الستار الحديدي ) وسبقتها المحاولات الريادية التي قام بها كارل دربال في تشكيكوسلوفاكيا , كان عندي أسس الجوانب الهندسية والفلكية الخاصة بالهرم التي بدأها عالم الفلك والرياضيات جون جريفز وأكملها بعده الفرنسي جان بيكار بعد سنوات من الحملة الفرنسية، تأكدت أن الجوانب الهندسية للهرم ومجموعة أهرام الجيزة تقوم علي النسبة الذهبية بل وتفضي بالخلية الحية داخلها وأحياناً حولها إلي توازن ذهبي مثالي ولكن كيف ؟ يحتم المنهج العلمي الأخلاقي أن نعرف الكثير عن نشاط الخلية وعلاقتها بالموجات فكان لابد من قاعدة قوية وعلماء متخصصين يراجعون ما يتم البناء عليه في علوم البيولوجيا الإشعاعية وهندسة الإرسال وعلم إنتشار الموجات لنعرف علاقة الموجات بجسم ومادة الهرم ثم إتضح ان الأرض لها نبض فكان لابد أن يكون لدينا قواعد معلومات تعطينا نشاط المغناطيسية الأرضية ونشاط الصخور الرسوبية وعلاقة الشكل الطبوغرافي للموقع المقام عليه نموذج هرمي ومكونات ونسب الرطوبة فيه بالموجات الكونية المتغيرة بتغير الدورة الزمنية والعواصف الشمسية ودورة القمر وهكذا بدأت المعارف المتناثرة تتجمع في تلقائية وبهذا يقودك البحث عن ماهية طاقة الهرم إلي إكتشاف الروابط العضوية التي تربط كل فروع العلم هذا مثال مختصر لبلورة المنهج , وتصور مختصر جداً لتكامل المعارف بشكل تطبيقي
للمنهج التكاملي، كما أكد علماء كبار أنه يُعطينا تصور كامل عن العلاقة بين الإنسان والكون، حيث إعتبرت الهرم منصة إنطلاق وتكامل المنهج من خلال رصد الأثر البيولوجي لنموذج هرمي علي أي خلية حية أو علي الإنسان بمعني أن تأثير نموذج هرمي الآن هو تأثير لنشاط نموذج معماري تفرض علينا أخلاقيات العلم أن نعرف نشاط كل مكوناته منفصلة حيث أن لكل مادة نشاط موجي مختلف سواء الرمال أو الحجر أو الطوب بمختلف خاماته كما أن لبعض أنواع الرخام والجرانيت أنشطة مشعة، علينا معرفة نشاط هذه الخامات منفصلة وموظفة في المبني وعلاقتها بالموجات الكونية والكهرومغناطيسية في لحظة محددة وتتغير تأثيرات نموذج الهرم نفسه بتغير الدورة الزمنية والموقع الجغرافي وهو ما يفتح لنا آفاق جديدة ومعارف جديدة أيضاً.

** ماهي المعارف الجديدة التي أفصح عنها هذا المنهج ؟
— تكامل علم ومنهج (بيلوجيا البناء) الذي يكشف لأول مرة عن العلاقة بين الكائنات الحية والفراغ الإنشائي والمعماري والذي ينتج لنا مبني يعطينا أفضل تأثير حيوي إيجابي للخلية الحية من خلال توظيف كل مفردات ومكونات المبني ومستويات الضوء والعزل الكهرومغناطيسي لتوصيلات الكهرباء ومخارجها والوقاية من الموجات الخارجية وتوظيف تقنيات فيزياء الضوء والألوان بما يعطينا مبني يصل بنا الجلوس فيه فقط إلي توازن حيوي أقرب للنموذجي و يمكن قياس أثر المبني علي خمائر أو متطوعين بمنتهي السهولة , كل هذا يعطينا أفضل مسكن وأفضل مدرسة وأفضل صوب زراعة وصوامع للحبوب والغلال ويحقق أفضل توازن صحي ونفسي ويحقق حلم العلماء لتكون الهندسة المعمارية أحد أهم مكونات الطب الوقائي
وأيضاً أضاف للعلوم الجيوفيزيقيا بُعد هام جداً مع جمعها بعلوم الإستشعار عن بُعد إذ يمكننا ببساطة معرفة ( البصمة البيولوجية ) للموقع الجغرافي إذ أن كل موقع له تأثير علي الكائنات الحية فيه حسب طبيعته ومكوناته وشكله وهذا يفيد في مجال التخطيط العمراني بشكل عام ويعطينا قواعد معلومات بأفضل الأماكن للزراعة والمدن الجديدة ويجمع هذا الإتجاه بشكل تطبيقي علوم الحضارات القديمة التي ظلت حية في أشكال مختلفة في الضمير المعرفي للإنسانية في أشكال متوارثة متفرقة ولكنها هنا تدخل معامل البحث والتطبيقات والقياسات وتربط أعلي تقنيات عرفها العقل البشري بأعمق المعارف الإنسانية الخالدة.

** هل تمت دراسات وبحوث في هذا المجال ؟؟؟
— تم عمل دراسات ومشروعات تخرج لطلبة كليات الهندسة وهي مشروعات ريادية سيكون لها أثر إقتصادي وعلمي كبير أضافت أكواد جديدة تماماً في الهندسة المعمارية والإنشائية وهناك تطبيقات هامة جداً تتم في هذا المجال بعضها سيكون في مستشفيات كبيرة والهدف هو تصميم فراغ معماري يحقق أعلي معدلات إلتئام للجروح وأعلي مستوي حيوي لجهاز المناعة والتوازن النفسي والعضوي تمهيداً لنشره في دور العلاج النفسي أيضاً وهذه النتائج تعطي (أكواد جديدة جداً في البناء) نعرف جيداً كيف نقدمها للمجتمع العلمي وكيف نستثمرها لصالح الإنسانية.

** ما هو موضوع أول دكتوراه في العالم عن طاقة الهرم التي تمت بناء علي منهجكم ؟
— أول دكتوراه في العالم عن تأثير طاقة الهرم في تعليم الملاكمة وكانت تضم عناصر المناهج وطرق التدريس , الصحة والمناعة وقياسات صورة الدم ونشاط الغُدد والجهاز العصبي قبل وبعد التطبيق , التوازن النفسي والإجتماعي , التعليم،
البداية العملية بدأت بعد إرسال كلية التربية الرياضية بجامعة حلوان خطاب إلي الجمعية المصرية لعلوم وأبحاث الاهرام ( التي أسست المركز الدولي لعلوم الأهرام ) تطلب فيه رعاية الباحث الذي وجدناه مؤهل جداً لهذه المغامرة الغير عادية وشغوف جداً بالموضوع وهي أبسط الصفات الضرورية لأي باحث جاد وخاصة في موضوع غير مسبوق، كان التحدي بالنسبة لي هو تطبيق المنهج وجمع أكبر عدد من أساتذة التخصصات المختلفة المطلوبة لتناول ظاهرة تأثير الهرم علي الإنسان , وجمعت الضروري من التخصصات لتوصيف بناء نماذج الأهرام ووضع قواعد المعلومات الأساسية للموقع وبرامج القياسات والتحاليل وجمع الفريق العلمي الذي شرفت برئاسته كل من الأستاذة الدكتورة منار عمران أستاذ البيولوجيا الإشعاعية بمركز بحوث وتكنولوجيا الإشعاع، والأستاذ الدكتور محمود عبد الواحد إبراهيم رئيس قسم الوقاية الإشعاعية بنفس المركز بهيئة الطاقة الذرية، والأستاذ الدكتور طه رابح أستاذ المغناطيسية الأرضية بالمركز القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، وأحد خبراء هندسة الإرسال الكبار وهو الراحل المهندس مدحت زكي الذي أسس محطات الإرسال الهامة في مصر وكان أهم القامات العلمية التي أسست محطات إرسال الإذاعة والتلفزيون المصري وغُرف عمليات الجيش المصري في حرب أكتوبر، والأستاذة الدكتورة ناهد نصر الدين عزت أستاذ الفلسفة وعلم الجمال بجامعة القاهرة،،،
في البداية أكدت الدكتورة ناهد نصر الدين من خلال رؤية الفلسفة وعلم الجمال إننا أمام ثورة تطبيقية في علم الجمال التطبيقي وأعلنت أنه لأول مرة يتحول علم الجمال من علم (قيمي) إلي علم
( معياري ) واجهنا مشقة غير عادية للحصول علي بعض المواد والأحجار والرمال السوداء النشطة للوصول إلي أفضل معدل نشاط لنموذج الهرم وبإختصار تمت القياسات الخاصة علي مجموعة البحث والمجموعة المقارنة صورة دم ونشاط المخ وغيرها من القياسات التي تم توظيف جزء منها للدراسة والباقي لم يعلن عنه، في الجانب الرياضي كان الهدف هو تعليم الناشئين في الملاكمة عدد من المهارات الأساسية في زمن أقل من الزمن المقرر حسب معايير الإتحاد الدولي والمحلي، تم قبل التطبيق العملي قياس صورة الدم الكاملة لعينة البحث والعينة المقارنة ونشاط المخ والوزن ومستوي الذكاء،
النتائج كانت مثيرة لدهشة اللجان التي كانت تتابع الدراسة ولأهالي الناشئين وللحشد الذي شهد مناقشة الرسالة من الأساتذة والعلماء من كل التخصصات العلمية ومن الأجهزة الرسمية بالدولة التي حضرت مناقشة الرسالة، ولكن بشكل دراماتيكي أيضاً ولأسباب في منتهي التفاهة تم بعد مناقشة الرسالة وما تبعها من تفاعلات ، تم حبسي بسبب بلاغ كاذب تأكد لكل الجهات أنه كاذب من أول يوم لكنها كانت فرصة لأستجوابي علي مدي 64 يوم تصورت فيها أني لن أري العالم مرة أخري وكانت تصلني رسائل تهديد في منتهي الغرابة من مساجين تنم عن إختلاف كبير في الجهات المرسلة لهذه الرسائل كانت بعضها داخلية والأخري خارجية وأحدث هذا في أسرتي وعائلتي وأعضاء المشروع كم من الألم لا يتصوره بشر ولا أريد الرجوع لهذا الموضوع ولكنه ذكرني بما تم مع الدكتور فتحي البديوي رحمه الله ومع كل من عمل في علوم الأهرام، أنتهزها فرصة لاؤكد أن توزيع المسؤليات والعناصر الهامة لأي مشروع يحميه من الإنهيار وهذا ما تم تأكيده والعمل علي تطويره بعد هذه المحنة , ولا يمكنني ان أنسي ما حفره الموقف في ذاتي من مواقف مخلصة ونبيلة أرجو أن أتمكن من توثيقها.

** ما هي أهم نتائج هذه الدراسة في الجوانب التطبيقية ؟؟
— بعض النتائج هي الوصول إلي أعلي معدل توازن في معادن وسوائل الدم وإرتفاع مستوي المناعة , وإرتفاع مستوي الشهية والتمثيل الغذائي , وتوازن نفسي وإجتماعي ملحوظ، وتراجع الشعور بالإنطواء والعدوانية , وسرعة معدلات التعلم , كل هذا تم في شهرين فقط هي مدة التطبيق العملي للدراسة،
صاحب الدكتوراه الأولي هو الدكتور أحمد إسماعيل آدم. الذي سجل بكل أمانة كل ما حدث في ورش العمل والتطبيقات وتحمل الكثير من الصعوبات وتحملني في أوقات صعبة،
جزء كبير من التطبيق كان الجلوس في نموذج الهرم وشرب ماء الهرم بشكل منتظم وبرنامج تكاملي للبرنامج الغذائي وطريقة النوم وإتجاهاته وتجنب الأغذية الجاهزة والمشروبات الغازية وسيتم تطوير البحوث التي قامت عليها الرسالة في مشروع الخروج إلي النهار في عدد كبير من الجوانب منها الرياضة والتعليم وصناعة البطولة وتنمية ورعاية الخوارق ويوجد إتفاقيات مبدئية سيعلن عنها لمشاركة أكبر هيئات عالمية متخصصة في الرياضة البدنية للمشاركة في أول أكاديمية رياضية في العالم بعلوم الأهرام إن شاء الله.

صور قياسات وزارة الصحة — التدريب تحت الهرم – ماء الهرم – صور مناقشة الرسالة _ صور الإحتفال بنجاح الرسالة في سفح الهرم،
** هل هناك دراسات أخري تمت أو تتم الآن إرتكازاً علي المنهج التكاملي ؟
— تمت بحوث هامة في الزراعة حصلنا فيها علي معدلات كبيرة في ذيادة الناتج الحقلي وقصر مدة الإنبات وزيادة المواد الفعالة والزيوت العطرية في نباتات طبية وعطرية وسيتم تطوير ما تم في هذا الجانب وبتكامل ما تم في جوانب أخري في تطبيقات كبيرة وموسعة في كل مجالات الزراعة والإنتاج الحيواني في مشروعنا القومي العالمي (الخروج الي النهار) وهو يقدم نموذج إرشادي لتطبيقات علوم الأهرام في كل مجالات الحياة الزراعة والهندسة المعمارية والإنشائية والتعليم والصحة والرياضة البدنية والسياحة ومجالات أخري كثيرة المهم أنه نموذج فريد ويقدم الجديد في كل مجال.

** هل لديكم بحوث سابقة في الإنتاج الحيواني ؟
— بحوث البيولوجيا تخدم الإنسان والحيوان وما تم من تطبيقات ودراسات علي الإنسان في رسالة الدكتوراه أدي إلي ذيادة مستوي المناعة والتوازن في كيمياء الدم وجوانب أخري مهمة من هنا سيتم تطوير ما تم بشكل أعمق وأشمل في الإنتاج الحيواني والداجني وخصوصاً أن من يقود هذا الجانب علماء كبار لهم ثقل علمي دولي وإقليمي في الزراعة والإنتاج الحيواني، ويتناولون الموضوع بكل الإهتمام والشغف وهذه قاعدة قوية لأنطلاق أي مشروع علمي، وفريدة أيضاً، فالعلماء الآن فقدوا الشغف العلمي وهذا المشروع أعاد لهم الدهشة وهو عنصر قوي نراهن عليه في جمع كبار علماء العالم.

** ما نصيب التعليم والعلوم الإنسانية في المشروعات البحثية والتطبيقية ؟
— يوجد دراسات تمت في العلوم التربوية في معهد الدراسات والبحوث البيئية بجامعة عين شمس للحصول علي أول ماجستير في علوم التربية بمنهجية التكامل وتقوم الدراسة علي تطوير ما تم في دراسة وبحوث الدكتوراه الأولي، تهدف الدراسة الي فتح آفاق جديدة وخطيرة في العلوم التربوية وتوصيف جديد للفصل الدراسي في كل تفاصيله وكشف أبعاد العلاقات الإنسانية ودور الأسرة في عملية بناء الشخصية للطالب وأحد العناصر الأساسية في الدراسة هي (علاقة الأثر البيئي للمنشأة التعليمية وتفاصيلها بمستوي التحصيل والمناعة والتوازن النفسي والإجتماعي.

** ما هو المنتج النهائي لهذا التطوير وما هي الآفاق المستهدف الوصول إليها ؟؟؟
— أولاً طرح كتاب موحد متدرج المعلومات لكل المراحل الدراسية يعرف ( النسبة الذهبية ) في الخلية والهندسة المقدسة للكون والإنسان وهذا سيكون له أثر كبير جداً في وعي الطالب ———-
– ثانياً المنتج في التعليم هو فصل دراسي يحقق أفضل مستوي توازن حيوي يقوم علي تكامل الهندسة والبيولوجيا ويمكن قياس أثره علي متطوعين وبشكل أبسط علي خمائر ونباتات , أي مبني له نبض مؤثر في منهج التكامل و طالما عرفنا كيف نقيس الأثر يمكننا أن نؤكد بكل بساطة أننا الآن لدينا كود بل أكواد جديدة في الهندسة المعمارية والإنشائية تعطي للوعي شعور عميق بالبيئة الكونية ونتائج ملموسة لأفضل توازن ممكن بما يحقق أفضل مستويات الإستيعاب والتكيف النفسي والإجتماعي، وفي دور العلاج سنحظي بمبني يحقق أعلي معدل شفاء والتئام جروح وأفضل مستوي مناعي مع إستثمار التكامل في باقي الأنشطة الإنسانية في عملية التعليم والهندسة المعمارية والإنشائية والتخطيط العمراني،
– أيضاً سيكون لدينا قواعد معلومات عن علاقة الغذاء بالتوازن النفسي والتعلم وعلاقة البُعد الإنساني للمعلم والأثر الفيزيائي لحالته علي الطلبة وعلاقة الترابط الأسري للطالب بمستوي تقدمه الدارسي ولأول مرة سنجد دراسات إحصائية عن تأثير الروابط الأسرية والإجتماعية وتأثير العادات الغذائية والأنماط السلوكية والألعاب الإلكترونية علي مستويات التعليم والتوازن النفسي والإجتماعي وفي تطبيقات التعليم سيتم تعليم بعض المعارف بشكل ترويحي مثل ( النسبة الذهبية ) في الكون والإنسان والكائنات الحية والفنون تمهيداً للتوصية بتعميم تدريسها بشكل متدرج لكل المراحل الدراسية لأن معرفة النسبة الذهبية هامة جداً وستكون قريباً جداً إن شاء الله مقرر دراسي لكل المراحل وقد بدأت المانيا في تعميمها علي المراحل الثانوية من سنوات،
– علوم قديمة مثل طاقة المكان (الفونج شوي) ستجد مكاناً في المعامل تؤكد أو تنفي ثوابتها القديمة.
– يضيف التكامل أيضاً فرص كبيرة لتطور علوم البيوتكنولوجي والتخطيط العمراني والبيولوجيا الجيوفيزيقية (بصمة الموقع البيولوجية) ,,, لكل موقع نشاط موجي نفس مكونات الموقع إذا تطابقت مع موقع آخر بنفس الدقة وإختلاف الشكل الطبوغرافي سيكون لدينا تأثير مختلف لكل موقع فالمساحة المنبسطة تختلف عن المساحة المحدبة أو المقعرة نحن نعيش في وسط حيوي كوني من الموجات ونظرتنا للبيئة الكونية يجب أن ترتكز علي هذا وكل شيء يمكن قياسه وما لايمكننا قياسه يمكن قياس تأثيره بأبسط الإمكانيات.

** هل هناك فروع علمية أخري يمكنها الإستفادة من علوم الأهرام ؟؟؟
— إذا رجعنا لتعريفي في أول الحديث لعلوم الأهرام سنجد أنه لا يوجد فرع علمي لن يستفيد من علوم الأهرام لانها كما قلنا هي منهج وفلسفة وأدوات بحث في نفس الوقت ولكن دعنا نضرب مثلاً في خبر علمي ,,, علم فيزياء المشاعر يمكنه بالتكامل رصد أي أثر لأي شعور من إنسان علي إنسان آخر أو حتي نبات أو حيوان بعيد عنه آلاف الأميال وبالمنهج التكاملي يتم الآن إعداد أول بحوث تطبيقية لرسالة دكتوراه بإشراف علماء المركز عن ( الأثر البيولوجي للمقامات والقوالب الموسيقية علي الإنسان والكائنات الحية )
وسيكشف مجموعة العمل للوعي العام أن هناك موسيقات مدمرة وقاتلة ليس بالمواعظ والنصائح بل في معامل البحوث وهناك موسيقي محفزة لشعوب معينة وليست بنفس الدرجة لشعوب أخري القالب السباعي يختلف تأثيره عن الخماسي للهند وغيرها نفس القالب الخماسي في السودان مختلف التأثير،
كل بيئة تفرز موسيقاها وليس بغريب أن نجد الكثير جداً من أهل الشرق لا يستسيغون الغناء الأوبرالي، الموضوع كبير لكن إستخداماته أكبر بكثير إن شاء الله في مجالات لم تخطر ببال أحد.

** لاحظنا وجود رموز دينية مختلفة لماذا تحرصون علي وجود رموز دينية؟؟؟
— الرموز الدينية من كل المذاهب في العالم لتأكيد البُعد الأخلاقي وهم جميعاً علماء في الفلسفة والعلوم وسنجد علي الجانب الآخر أن صفوة مفكري الأخلاق الحيوية والفلسفة البيئية معظمهم من العلماء اللاهوتيين وهم علماء كبار يفتقدون أخلاقيات العلم ويستصرخون الفلسفة لأيجاد حلول عملية لتفعيل أخلاقيات العلم ومن دعوناهم للإنضمام والمشاركة منهم رحبوا جداً لأنهم وجدوا نموذج تطبيقي لتفعيل أخلاقيات العلم التي أكدوا جميعاً أنها تتحقق بالتكامل،
ولايقتصر الأمر علي الرموز الدينية فقط ,, هذا المشروع لم يعرفه أي عالم او باحث في أي تخصص إلا وإنضم له وشعر أنه مشروعه , أي إنسان لم تلوثه الحياة وأي باحث في أي تخصص علمي أو معرفي سيكتشف الجديد في صميم تخصصه في هذا المشروع وسيري الروابط التي تربط تخصصه بكل فروع العلم، فنانين شعراء خبراء إقتصاد سياحة علاقات دولية إعلاميين رؤساء هيئات علمية شاركوا في تأسيس هذا الكيان وساهموا في المكتسب العلمي الذي نقدمه الآن للانسانية.

** من هم المشاركين في اللجنة القومية للمشروع ؟ ولماذا لجنة قومية ؟
— اللجنة القومية هي لجنة من كبار العلماء والخبراء في كل التخصصات العلمية والإقتصادية والعلاقات الدولية والإستراتيجيات القومية دعونا إليها وتم الترحيب منهم جميعاً والهدف هو وجود مرجعية يطمئن إليها الوجدان العام في مصر تجاه تناول علوم الأهرام من كل الأبعاد وأيضاً حتي تكون اللجنة مسئولة أمام الله والتاريخ والرأي العام عن رصد كل ما يتم من مشروعات وإتفاقيات ومشاركات دولية بإعتبار ذلك (نموذج إرشادي للتعامل مع تناولات العالم لعلوم الأهرام والحضارة المصرية , – مصر علي المستوي الرسمي والعملي العلمي والتطبيقي بعيدة تماماً بالنسبة للعالم الخارجي عن الحضارة المصرية , علوم المصريات تدرس في العالم المُتقدم في مستويات رفيعة المستوي في الرياضيات والفيزياء الكونية، كان يجب أن تكون هناك لجنة قومية لعلوم الأهرام، بل تأخر وجودها كثيراً لأن التعامل مع الفجوة الكبيرة جداً بين مصر علي المستوي القومي والعالم في علوم الأهرام يلزمه فريق عمل متكامل أكبر وأهم من لجان الدستور في أي وقت مضي من تاريخ مصر لأن الدستور الذي تتحمل مسؤليته تلك اللجنة يجمع العلم والبحث العلمي وإستراتيجياته والثقافة والرياضة البدنية والإعلام والعلاقات الدولية والزراعة والصناعة وبإختصار حين تُدير اللجنة القومية أنشطة علوم الأهرام مع العالم ستكون في كل خطوة تقدم نموذج ودستور تعامل وضوابط ثابتة ومبادئ حاكمة نموذجية، حين تجمع اللجنة القومية خبراء كبار يحترمهم العالم الخارجي قبل الداخلي ويملكون أيضاً الثقة والخبرة العلمية العالية المستوي ولا يشعرون بالدونية أمام الهيئات الدولية مهما كان حجمها سيقدمون نموذج للكرامة لوجدان عام يتعطش جداً لرد إعتبار كرامته وكرامة حضارته المسروقة.
– مشروعنا ينتظره جهات كثيرة جداً في العالم ولا نحتاج أكثر من إعداد فريق قومي مسؤل عن التعامل مع العالم بشكل مُشرًِف ما أعددناه من مشروعات نموذجية علي الأرض وخطط علمية للتنفيذ ليس إلا مجرد خريطة للمستقبل، مستقبل البحث العلمي والتعاون الدولي في العلم والتنمية ومستقبل البحث العلمي وأخلاقيات العلم والحياة ومستقبل الوجود الآمن علي هذا الكوكب،
ولهذا هي لجنة قومية ومن شخصيات ليس لها أي توجه سياسي أو حزبي وعلي مستوي أخلاقي ومسؤلية قومية لا يمكن لأحد النيل منها وبهذا يملكون فعلياً قيادة الوعي العام في مصر
– أولاً إلي مشروع قومي جمعي ينطلق من تراثهم الحضاري ويجمع أفئدة علماء ومفكري العالم ثم الرأي العام العالمي الذي يحترم جداً الأبعاد العلمية لحضارتنا وهم جديرين بالتأثير القوي عالمياً إذا تجنبوا الخطاب القومي الضيق والشعارات المستهلكة
– المسؤل عن البحث العلمي وإستراتيجياته في تلك اللجنة أعتبره يضع أسس لكل وزراء البحث العلمي اللاحقين وكل مسئول عن البحث العلمي في مصر في الحاضر والمستقبل وكذلك المسئول عن الثقافة والإعلام فهو يدرك جيداً أنه مسئول عن صياغة ثوابت مستقبل الجهاز المعرفي القومي المصري وكذلك باقي التخصصات، الحمد لله أنهم جميعاً مجموعة إذا إجتمعت في مكان واحد وأعلنت بيانها الإعلامي ورسالتها للعالم ستكون لحظة فاصلة في تاريخنا كله ونحمد الله أننا جهزنا العالم لهذة اللحظة،
تاريخنا السابق في علوم الأهرام والتعامل مع العالم في هذا الجانب يضع اللجنة القومية الآن في مشهد تتسابق فيه الهيئات الدولية بمختلف إتجاهاتها للمشاركة والتعاون ويجمع إهتمام جهات تملك الوصول في كل لحظة الي أكثر من ثلاث أرباع سكان العالم
أهم أدوار اللجنة القومية هو التنظيم والإدارة الدقيقة جداً في المؤتمر الإعلامي الذي نعد له والإستعداد المنظم العلمي للتعامل مع رد فعل الرسالة والبيان الإعلامي الذي سيعلن بحضور وكالات الأنباء المحلية والعالمية ومراجعة كل الخطط التنفيذية التي تتم علي الخريطة الموجودة علي الأرض وهي مواقع النموذج الإرشادي في كل أبعادها والإستعداد للمشاركات الدولية بشكل علمي وعملي ومنظم ,,,
هذه هي أهم حيثيات ومهام اللجنة القومية المنظمة لمشروع الخروج إلي النهار، ولهذا فإن رئيسها الفعلي الأستاذ الدكتور مسعد عويس وهو من رموز العلم وعلوم الرياضة البدنية وخبراء الشباب في مصر والعالم ومن أهم المسؤلين عن التعاون الرسمي بيننا وبين روسيا في كل المجالات لأن الدور الروسي في التعامل مع علوم الأهرام في منتهي الأهمية وكذلك الإهتمام الروسي بالمشاركة يعتبر نقطة إرتكاز عالمية كبيرة جداً وكل المحافل العلمية في روسيا الإتحادية ودول الكمنولث الروسي تعرف جيداً الدكتور مسعد عويس وتقدره والرئيس الفخري للجنة القومية رمز بارز من رموز فلسفة الحضارة المصرية وهو الأستاذ الدكتور / وسيم السيسي الذي نعمل علي أن يتم تدريس فلسفته لكل المراحل الدراسية في مصر والعالم إن شاء الله بالإضافة لرموز بارزين في العلوم والإعلام وكل فروع العلم.

** وأختم حواري الصحفي مع العالِم الدكتور أحمد نصار بالسؤال الأخير عن سفراء شمس النيل في العالم ومجلس الأمناء العالمي ما دورهم الآن ؟؟؟
— سفير عالمي لعلوم الأهرام لدي الهيئات الدولية المعنية بأخلاقيات العلوم والتنمية الإنسانية والتعاون الدولي من أجل المصير المشترك، يحمل مسؤلية في منتهي الأهمية والبساطة والسهولة أيضاً، ومسؤلية مشرفة جداً لدي الرأي العام العالمي لأنه يحمل مشروع علمي تطبيقي حقق أكبر إجماع علمي وقناعة إنسانية في التاريخ، معظم من تم إختيارهم لهذا الدور من شباب الخريجين المتميزين من جامعات العالم حضروا دورات لمدد مختلفة بعضها شهرين في إطار مشروعات التبادل الشبابي الدولي مع منظمات شبابية وطلابية من مصر وهي منظمة أيزك التي كانت قيادتها فخورة جداً برد فعل شباب العالم وهم يتعرفون علي علوم الأهرام وإكتشاف المصريين لها بهذا العمق وفرحتهم بتمثيل المشروع في بلادهم ومنهم شخصيات علمية كبيرة وأعضاء قياديين في هيئات علمية دولية مثل الوكالة الأوربية للطاقة النووية ولهم إسهامات كبيرة في بحوث وتقنيات علوم الأهرام، لهذا يعتبر سفير علوم الأهرام وأخلاقيات العلم التي بلورتها علوم الأهرام سفير لمشروع علمي عالمي يبدأ دوره بدعوة الهيئات العلمية والأكاديمية في بلده والبلاد الناطقة بلغة بلده لأن الهيئات العلمية كلها بفضل الله تحترم جداً رسالتنا ومنهجيتها وفلسفة التطبيق الذي يتجاوز الأبعاد القومية وبعد ذلك يقوم بتعريف ودعوة الجهات الإقتصادية كالتي تعمل في التطبيقات العلمية لعلوم الأهرام في كل المجالات.

حقاً إنها مسؤولية مشرفة وثورة في التكامل العلمي تجمع أكبر عدد من التخصصات التي لم يجمعها مشروع علمي من قبل حيث
يقدم للأنسانية نموذج ريادي ملموس لرصد علاقة الأنسان بالكون ورعاية الملكات الأبداعية ويدعم التوازن الصحي والمناعي وعلاج المشاكل الصحية, وهو العلم الذي يهتم بتدريس ( النسبة الذهبية ) بشكل متدرج وهي من أهم مقومات الإدراك الكوني ، كما يتم تدريس التكامل المعرفي والترابط بين المعارف المختلفة ويعتبر هذا أساس كبير لترسيخ أخلاقيات العلم , وهذا يعتبر فرصة تاريخية للعلماء
وللباحثين في عدد كبير من المجالات منها – العلوم التربوية – والفيزياء الأشعاعية – والهندسة المعمارية – وأخلاقيات العلوم – والعلوم الأنسانية – والدراسات التتبعية – والتنمية البشرية – والرياضيات – والفنون الجميلة – وفلسفة العلم وعلم الجمال التطبيقي ورعاية الأبداع و صناعة العبقرية في كل المجالات بعلوم الأهرام . مصر دائماً رائدة في كل مجالات الحياة،
مصر الشريان الذي إذا توقف عن العمل توقفت الحياة كلها.
🇪🇬تحيا مصر ليحيا العالم 🇪🇬

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى