أخبار

” البرلمان العربي ” يدعو إلى الاعتراف الدولي الكامل بالدولة الفلسطينية

 

متابعة- علاء حمدي

طالب البرلمان العربي بالوقف الفوري للحرب التي يشنها الاحتلال على قطاع غزة والضفة الغربية، وحرب الإبادة الجماعية التي يرتكبها بحق المدنيين من الأطفال والشيوخ والنساء، والتي تعد جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية مكتملة الأركان.

وأوضح البرلمان العربي، أنه في الوقت الذي تحيي فيه الأمم المتحدة والعالم، اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يحل في ٢٩ نوفمبر من كل عام، يعيش الشعب الفلسطيني وضعًا مأساويًا نتيجة العدوان الغاشم الذي يقوم به الاحتلال في قطاع غزة، وما قام به من قصف وتدمير وتهجير وقتل للأطفال والنساء والشيوخ، حيث سقط الآلاف من الشهداء والجرحى، إضافة إلى تدمير ما يزيد على 50% من المنازل والوحدات السكنية، وفرض حصار شامل يمنع دخول الماء أو الغذاء أو الدواء أو الوقود، في انتهاك صارخ للقانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني. فضلا عما يقوم به الاحتلال الغاشم من قتل واعتقال يومي في الضفة الغربية.

وأكد البرلمان العربي، أن الوقت قد حان للاعتراف الدولي الكامل بالدولة الفلسطينية، داعيا الدول التي لم تعترف بعد بدولة فلسطين إلى الاعتراف بها، باعتبار ذلك شرط حتمي لتحقيق الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة، مجددا مساندته التامة للقضية الفلسطينية باعتبارها قضية العرب الأولى والمركزية، ودعمه الكامل للشعب الفلسطيني في نيل حقوقه المشروعة وغير القابلة للتصرف، وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.

وحيا البرلمان العربي، نضال وصمود الشعب الفلسطيني الأبي، مؤكدا تضامن البرلمان العربي الكامل معهم، وتصديه لكل المشروعات والخطط الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية أو النيل من حقوقهم الثابتة.

كما شدد البرلمان العربي على مواصلة جهوده على كافة المستويات ومع الأمم المتحدة والاتحاد البرلماني الدولي والبرلمانات الإقليمية والدولية ومنظمات حقوق الإنسان حتى يتمكن الفلسطينيين من نيل كافة حقوقهم المشروعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى