أدب

الحيطان تبكي الحمام

الحيطان تبكي الحمام

الزجال حاج هلال

 

الحيطان مالهاش لسان
صامتة بس بتقول كلام
والعجايب في الحبايب
أهل غزة ناس كرام
وفلسطين أهل دين
أهل نخوة واحترام
والجيدار زعلان يادار
عالحمام راح فين وطار
كان حبيبي يروح وييجي
وكان عامل في الدار عمار
سقف بيتنا. والسلالم
حزنانين. والحزن باين
والحمام. كان طير مسالم
زي زهور ورد الجناين
بس غاب راح فين ياعالم
وسابلي حزن القلب ساكن
في الأراضي. و الأماكن
والحياه بقى لونها داكن
والجماد لابس. حداد
عالحمام راح فين وراكن
كل ده. قول الحيطان
صمت بس بيقول بيان
والسؤال نفس السؤال
الحمام راح حط فين
حق ده ومش خيال
والنهار بيفوت وليل
عالحمام بيموت وويل
والغياب والغلب طال
والحمام طيب. جميل
في الحنان مالوش مثيل
والحمام حب. وسلام
في القلوب مالوش بديل
كل ده كلام خيطان
بتقوله من غير لسان
واللي جاي غير اللي كان
المقاومة باقية دايمة
والكرامة في أهل غزة
والفصايل شغل هايل
ناس فلسطين الكرام
حزنانين على الحمام
………………..

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى