صحة

استشاري جراحات التجميل بمستشفيات الحمادي..في حديث حول بروز الأذنين

الأحساء زهير بن جمعة الغزال
بروز الأذنين عند الأطفال والأثر النفسي السلبي في المراحل الدراسية المبكرة
يُعد بروز الأذنين من الحالات الشائعة التي تصيب الأطفال، وتُقدر نسبة الإصابة بها بحوالي 5٪ من الأطفال. ويحدث بروز الأذنين عندما تكون الأذنين بارزة عن الرأس أكثر من المعتاد،ويمكن أن يكون ناتجًا عن مجموعة متنوعة من العوامل،بما في ذلك العوامل الوراثية وبنية الجمجمة.
غالبًا ما يُنظر إلى بروز الأذنين على أنه عيب تجميلي،ويمكن أن يؤدي إلى الإحراج والقلق الاجتماعي لدى الأطفال،وقد وجدت الدراسات أن الأطفال الذين يعانون من بروز الأذنين معرضون بشكل أكبر للتعرض للتنمر والرفض الاجتماعي.
يمكن أن يكون للتأثير النفسي السلبي لبروز الأذنين في الأطفال عواقب طويلة المدى، بما في ذلك:
*انخفاض احترام الذات.
*مشاكل في العلاقات الاجتماعية
*القلق والاكتئاب.
في بعض الحالات،قد يلجأ الأطفال الذين يعانون من بروز الأذنين إلى تدابير غير صحية لتغطية أذنيهم،مثل ارتداء القبعات أو ربط شعرهم.
*التأثير النفسي السلبي لبروز الأذنين في المراحل الدراسية المبكرة.
تزداد أهمية المظهر الجسدي للأطفال في المراحل الدراسية المبكرة،حيث يبدأون في التفاعل مع أقرانهم بشكل أكبر،وقد يؤدي بروز الأذنين إلى أن يشعر الأطفال بأنهم مختلفون عن أقرانهم،مما يمكن أن يؤدي إلى الإحراج والقلق الاجتماعي.
وقد وجدت الدراسات أن الأطفال الذين يعانون من بروز الأذنين في المراحل الدراسية المبكرة معرضون بشكل أكبر للتعرض للتنمر والرفض الاجتماعي،وقد يؤدي التنمر إلى انخفاض احترام الذات لدى الطفل ومشاكل في العلاقات الاجتماعية.
*نصائح للتعامل مع بروز الأذنين عند الأطفال في المراحل الدراسية المبكرة:*
*تحدث مع طفلك عن بروز أذنيه بطريقة إيجابية،وطمئنه أن بروز الأذنين ليس عيبًا.
*ساعد طفلك على تطوير الثقة بالنفس،واشجعه على المشاركة في الأنشطة الاجتماعية والرياضية.
*إذا كان طفلك يعاني من الإحراج أو القلق بشأن بروز أذنيه، فناقش الأمر مع طبيب الأطفال،وقد يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية إذا كان ذلك مناسبًا.
*أهمية الدعم الأسري:*
يلعب الدعم الأسري دورًا مهمًا في مساعدة الأطفال الذين يعانون من بروز الأذنين على التعامل مع التأثير النفسي السلبي. وفيما يلي بعض *النصائح للدعم الأسري:*
*كن داعمًا لطفلك،وطمئنه أنك تحبه وتقبله كما هو.
*تحدث مع طفلك عن مخاوفه،واسمعه دون إصدار أحكام.
*ساعد طفلك على تطوير الثقة بالنفس. اشجعه على القيام بأشياء يحبها.
من خلال الدعم الأسري، يمكن للوالدين مساعدة أطفالهم على بناء الثقة بالنفس والتغلب على التأثير النفسي السلبي لبروز الأذنين.
*علاج بروز الأذنين:*
يمكن علاج بروز الأذنين جراحيًا. وتُعد عملية جراحة الأذنين من أكثر العمليات الجراحية شيوعًا في طب الأطفال. وعادة ما يتم إجراء العملية في سن 4-6 سنوات، عندما تكون الأذنين قد اكتملت نموها.
تهدف عملية جراحة الأذنين إلى إعادة وضع الأذنين بشكل طبيعي على الرأس. وتُجرى العملية عادة تحت التخدير العام. وتستغرق العملية حوالي ساعة واحدة.
عادة ما تكون نتائج عملية جراحة الأذنين مرضية. وتعود الأذنان إلى وضعهما الطبيعي، ويقل الأثر النفسي السلبي على الطفل.
__________________
د.صالح الخلف الغامدي
استشاري جراحات التجميل ورئيس قسم التدريب الأكاديمي والتطوير المستمر في مجموعة مستشفيات الحمادي بالرياض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى