منوعات

بيتيا ليس رانسوموارى ولكنه أسوأ لأن مهمته التدمير

مهندس / رامي فضل
أصاب هجوم بيتيا العديد من أجهزة الكمبيوتر فى أكثر من 65 بلد مختلفة وما زال العدد مستمر حتى وقتنا هذا وكما قال الباحث الامنى مات سويش أنه وجد نسخة قديمة من بيتيا 2016 والتى وصفها بأنها ممسحة وذلك لما تسببه من أضرار دائمة لأجهزة الكمبيوتر وعدم القدرة على إستعادة الملفات المشفرة. لا يزال هذا الهجوم مجهول الهوية ولا نعرف من وراءه بالضبط مثل هجوم رانسوموارى وانكراى السابق ولكن أعتقد ان الامر هذه المرة أسوأ بكثير.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى