الأمير المحتمل لحكم لقطر …من هو ؟؟ اعرف أكثر

دولي..جمال وهب الله
تردد في الايام الاخيرة عبر وسائل الإعلام المختلفة إسم الشيخ : عبدالله بن علي آل ثاني ، كوسيط لدى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي عهده الأمير محمد بن سلمان ، وما أسفر ذلك عن مكرمةٍ سعودية قضت بفتح الحدود البرية أمام الحجاج القطريين ، وإرسال الطائرات السعودية إلى العاصمة القطرية لنقل الحجاج القطريين على نفقة خادم الحرمين الشريفين الخاصة ، مما أثار لغطاً وإرباكاً سواء في المنطقة العربية بكاملها أم في المنطقة الخليجية وخاصةً القطرية ، الأمر الذي أدى لكثير من التساؤلات عن شخصية هذا الشيخ القطري الذي استطاع أن يعيد فرض إسمه على الساحة الإعلامية .

الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني ، هل هو البديل المحتمل لأمير قطر الحالي الشيخ تميم بن حمد آل ثاني كما جاء في كثير من التحليلات الصحافية ؟
للوقوف على كل هذه التساؤلات أضع بين يدي القاريء نبذة عن الشيخ عبدالله هو ابن الشيخ علي بن عبد الله آل ثاني 1894 – 31 أغسطس 1974.. رابع حكام قطر من اسرة آل ثاني في فترة ما قبل الاستقلال، حظي بحب الشعب القطري نظراً لقربه من أبناء الشعب وأمره بمجانية التعليم والصحة والكهرباء والماء لكافة الشعب القطري ، والذي ما زال معمولاً به الي اليوم .في عهده تم تصدير أول شحنة بترول تجارية في عام 1949م.

خلفه أبنائه :الشيخ قاسم ، الشيخ أحمد (وهو أمير دولة قطر الذي انقلب عليه الشيخ خليفة بن حمد بتاريخ 22 فبراير سنة 1972م )، الشيخ محمد ، الشيخ عبد الرحمن ، الشيخ فهد ، الشيخ خليفة ، الشيخ غانم ( وهو الوحيد من بين إخوته الذي لم يُغادر الدوحة بعد إنقلاب الشيخ خليفة بن حمد على أخيه الأمير أحمد بن علي ، كما سيرد لاحقاً ) ، الشيخ حمد ، مالشيخ عبد الله ( وهو موضوع البحث وحديث الساعة)