الطبعة الأولى”الجيش المصري: انا لست في خطر..انا الخطر”

المخابرات المصرية ..
عملية الفرعون المصري اليقظ ..
الجيش المصري: أنا لست في خطر ، أنا الخطر ..
المخابرات العامة المصرية في سنة 19966 بقيادة العقرب عمر سليمان قامت مع الجيش المصري بقيادة الثعلب المشير طنطاوي وبغطاء معلوماتي مخابراتي حربي بتنفيذ مناورة عسكرية قياسية إسمها بدر 2 (الفرعون المصري اليقظ) وتحت إشراف كامل من الرئيس مبارك.
إيه إللي حصل فى المناورة دى ؟
أول حاجة .. وصل الجيش المصري إلي حالة إستنفار هجومي فى خلال 11 دقيقة فقط.
تاني حاجة .. تم نقل نصف الجيشين الثاني والثالث إلي عمق سيناء خلال 66 ساعات فقط .. وكان المتوقع أن يتم التنفيذ من ثلاثة إلي خمس أيام بحسابات المخابرات الأمريكية والإسرائيلية.
تالت حاجة .. كان إتجاه المناورة جنوبا ناحية شرم الشيخ وفجأة تم إعطاء أمر لجميع القوات المشاركة بتغيير الإتجاه إلي شمال شرق ناحية إسرائيل .. وبالرغم من ضخامة القوات المشاركة فقد تم تغيير الإتجاه من الجنوب إلي الشمال الشرقي في 30 دقيقة فقط.
رابع حاجة .. تم تحريك الأسطول البحري المصري بالكامل في البحرين الأحمر والأبيض في غضون 20 دقيقة في إتجاه شواطئ إسرائيل علي البحرين الأحمر والأبيض.
وإللي حصل ده خلي إسرائيل وأمريكا يعيدوا النظر في وسائل التجسس والأقمار الصناعية التجسسية بعد فشلهم فى إستكشاف هدف المناورة وتحديد إتجاه المناورة وذهولهم من سرعة النقل داخل عمق سيناء وسرعة إستجابة القوات لأوامر تغيير الإتجاه .. وده فكرهم بفشلهم الذريع فى تحديد موعد الهجوم المصرى في حرب أكتوبر.
مصر ليست في خطر ، مصر الخطر ..
تحيا مصر للأبد وتحيا مصر للمصريين .. ناس كتير أوى متعرفش المناورة دي لذا وجب التنويه والإشارة إليها .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏