الحياة بدون ألم كيف…بقلم عادل شلبي

 الحياة بدون ألم كيف…بقلم عادل شلبي

… ان هذه الحياة التى قد جئنا فيها بسبب أو بدون سبب أو كما قال الشاعر الكبير عمر الخيام لبست ثوب العيش لم أستشر وسرت به بين شتى الفكر وسوف أمضو الثوب عنى هو شاعر فارسي وشعره كان باللغة الفارسية قرينة اللغة العربية حروفا وكتابة قد ترجمه لنا الشاعر الكبير أحمد رامي في كلمات أشد وأجمل الكلمات عزوبة وايحاءً ومعنى ومقصود وتغنت به السيدة المبجلة أم كلثوم بأعذب الألحان وأجمل الأصوات نقلت لنا صور وتشبيهات رائعات في ربعيات الخيام.

ومن قبلها تناول المفكرين على مستوى كل العالم الألام والمشاكل التى واجهتهم فى هذه الحياة الأشد قسوة بقسوة الفكر الانسانى الفاسد فى كل ما يذهب اليه من شرائع وتشريعات هواها النفس فالنفس اشد ألم وألام على نفسها وعلى غيرها من النفوس عندما تتبع كل شهوة وملذة فانية تترك الندم والحسرة فيها فتبدء في معاقبة الذات عقابا أشد ألم وألام هذه النفس نحن نملكها ونعلم شقائها في ماذا وسعادتها فى ماذا.

عندما أتحدث فانما أتحدث لبنى البشر الذين يعلمون كيف نكون وكيف يكونون لأننا جميعا أنفس مشتركة فى الصفات ولكن مختلفة الأهواء فالاعتقاد الصالح هو الذي يأتى بكل خير على جميع الأنفس وعلى كل جميع البشر بكل خير وسعادة ودون ألام.

لقد تعايشنا تجارب كثيرة في هذه الحياة جعلتنا نؤمن بما أنزله الله علينا ونكفر بكل ما تمليه أنفسنا المتبعة للهوى ولكل شيطان يأمرنا بانتهاج الملذات فالملذات والشهوات لا يأتى منها الا كل عذاب وألم للذات البشرية فكيف ننجوا بأنفسنا عن كل هذا العذاب الأليم سؤال قد حير السابقين.

ولكن لم يحير الراسخون في العلم فالعلماء هم اشد ايمانا بالله واكثر تعذيبا لأنفسهم لنيل السعادة في الدارين الدنيا والأخرة ونرى كل العالم من حولنا هم فى أشد العذاب والألم بل الكثير والكثير من بني وطننا هم كذلك لأنهم قد اتبعوا الغرب اتباعا وتقليدا اعمى في كل شىء حتى هلك من هلك والبقية فى عذاب أليم.

النجاة من هذا الطوفان على كل الوطن بل على كل العالم في الاتباع لكل ما أنزله الله فىي شريعتنا السمحاء الرجوع الى الحق وترك الباطل هو سفينة نوح التى ستوصلنا الى بر الأمان ففروا الى الله فسفينة نوح جامعة لكل المؤمنين المتبعين لله في حب الله فكيف ننجوا من الألم والألام في هذه الدنيا بالقرب والتقرب والعمل بالمعتقد الصالح والبعد عن كل ما هو غربى مادي فاسد والقرب الى كل ما هو روحاني يأمر بالعدل والاحسان ويامر بالمعروف وينهى عن كل منكر الرجوع الى الحق الرجوع الى الله هو منهج كل عاقل في هذه الحياة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.