التمثيل النفسي المسرحي (السيكودراما)

 

كتبت : شادية عجمي – الفيوم 

نظمت سفارة المعرفة بجامعة الفيوم ورشة عمل ابداعية متميزة عن اداء التمثيل المسرحى (السيكودراما) التى تم التعريف بها نظريا وتم التطبيق عمليا مع الحضور على تقنيات السيكو دراما.والتي لاقت اقبالا رائعا من الحضور الذى تفاعل مع الورشة بتحفز عال وعلى غير العادة .

وفى ضوء ذلك استضافت الدكتور أحمد الروبي الاخصائي النفسي وباحث الدكتوراه فىيالصحة النفسية وعلم النفس الذي ادار الورشة بطريقة مؤثرة وفعالة مع الحاضرين.

مكونات ومراحل. التمثيل النفسي المسرحي (السيكودراما)

– المكونات الرئيسية للسيكودراما:

1- المسرح A Stage.

2- المخرج A Director: يقوم به أحد المسترشدين وفي الأغلب يقوم به المرشد، وعن طريق نشاط المرشد يتم توجيه وإرشاد المسترشد من خلال اكتشاف المجالات والمساحات ذات المعنى في الحاضر، وفي الماضي، وفي المستقبل، لكي يعيد إصلاح وتجديد علاقاته مع الناس الذين قد تتضامن هذه العلاقات معهم، وتؤدي تلقائية المخرج إلى تعبير المسترشد عن مشاعره تعبيرا حراً إلى أبعد حد.

3- البطل A protagonist: الأدوار هنا متعددة مثل: دور المسترشد في الحياة اليومية أو دور المرشد أو شخص مهم كأحد الوالدين أو الإخوة أو المدرس أو الزوج أو الجار أو دور معاكس، مقل قيام المرؤوس بدور رئيسه أو الزوج بدور الزوجة، ويكون لأحد المسترشدين دور البطل الرئيسي، ويمثل باقي المسترشدين أدوار الأشخاص المهمين في حياته، ويمكن أن يشترك المرشد وغيره من أفراد فريق الإرشاد في التمثيل من أجل التوجيه والتفسير. ويجب إسناد الأدوار بحرص إلى المسترشدين بحيث تكون متدرجة في العنف بما يضمن الاستمرار وعدم الانهيار، ومن الأفضل أن يختار كل عضو الدور الذي يرغب فيه في تمثيله، ويطلب منهم أن يكون سلوكهم معبرا عن أفكارهم الخاصة الحقيقية بتلقائية وحرية.

4- الأنا Auxiliary Egos: وهو الذي يقوم بتوزيع الأدوار وهو مدرب للقيام بأدوار مختلفة، ويجسد جزءًا يتصل بالبطل، مثل الحب أو صورة في حلم، أو يمثل مظاهر الحياة الداخلية الخاصة ببطل العرض. والنقطة الهامة هنا هي أن يتفاعل المريض مباشرة مع التجسيدات الممثلة للعلاقات بين الشخصية الداخلية.

5- جمهور المرشدين A Audience: غالبا ما يكونون من أعضاء الجماعة الإرشادية وأعضاء فريق الإرشاد.

– مراحل العمل السيكودرامي:

1. مرحلة التهيؤ (التسخين) the warm up phase:

أكد مورينو عل أهمية مرحلة التهيؤ، لكونها تجعل من المشاركين في العملية السيكودرامية مستعدين للتجربة، فهي عملية تمهيد للجلسات، وتتم التهيئة بأساليب متعددة كأن تبدأ مجموعة الإرشاد في النقاش حول موضوع معين مما يجذب أفراد الجماعة ويكون مثار اهتمامهم ومن ثم يتفاعلون فيما بينهم، كما يمكن أن تتم التهيئة عن طريق إطلاق النكت، ومع التهيئة تقام على نحو جوهري وأساسي قنوات للتواصل يمكن من خلالها أن يدمج الأداء والتجسيد على خشبة المسرح، وكذلك المشاعر السائدة بين أفراد الجماعة في العمليات المفيدة الخاصة بالتفريغ الإنفعالي، ونمو الاستبصار، وإعادة التعلم. وهنا يشعر الأعضاء أن بيئة العمل آمنة ويسودها مناخ من الثقة والاطمئنان.

2. مرحلة التمثيل-الأداء َA action phase:

هنا يتم تجسيد موقف من الماضي أو الحاضر أو حدث يتوقع حدوثه مستقبلا. ويستخدم المعالج تقنيات درامية ليتسنى للبطل (المسترشد)، أن يستكشف منطقة جديدة للحصول على فهم جيد دونما ارتباك. وعندما يتاح للفرد خبرة التفريغ والإستبصار، فإن السلوك المختل يتم إخماده، حيث أن التمثيل في صميمه إبطال لواقع فعلي، مما يعني إبطال لواقع منحرف، وبخاصة مع دفء العلاقة التي يبعثها التبادل الحي للأدوار والتي يشارك فيها المرشد.

3. مرحلة المناقشة (the discussion phase):

وهي المناقشة والمشاركة، التي تهدف إلى إعطاء معنى متكامل للخبرة التي يتم تمثيلها، وغالبا ما يطلب من المشاركين إعطاء ملاحظاتهم الشخصية عن كيفية ارتباط جلسة السيكودراما بهم.

#شاديةعجمي_عضوبسفارة_المعرفة
#مكتبة_الاسكندرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.