بالصور .. عائلة سكران تحيي ذكرى أول شهيد من كفر الشيخ نال نوط الجمهورية من الطبقة الأولى في عمل ارهابي بأسيوط

كفر الشيخ – مي الأسيوطي

أحيت عائلة سكران بعزبة سكران التابعة لمركز كفر الشيخ ذكرى استشهاد الرائئد عبدالرسول عبدالسلام سكران ، في المسجد الذي شيدته عائلته وأطلق عليه اسمه،بحضور عدد كبير من مشايخ الأزهر ،وأئمة الأوقاف، لكونه أول شهيد في عمل ارهابي من أبناء المحافظة ، استشهد في محافظة أسيوط في 24 رمضان 1413م ،الموافق 17 مارس 1993م،ومنحه الرئيس الأسبق حسني مبارك ،نوط الجمهورية من الطبقة الأولى .

قال محمد عبدالسلام سكران ،شقيق الشهيد الأكبر ،الذي استشهد اثناء القاء القبض على الإرهابي أحمد الشريف بمنزله، ولم يكن الرائد عبدالرسول عبدالسلام سكران ،من بين القوة الشرطية التي تم اختيارها في بداية الأمر ولكنه صمم على مرافقة زملاءه ، لإلقاء القبض على أحد الإرهابيين ،مطالباً العميد علي عبدالرحمن مدير مباحث أسيوط وقتها في عام 1993م ، أيام الاعمال الارهابية في ذلك الوقت التي شهدتها مصر، فوافقه ، ، فكان أول المتقدمين لإقتحام منزل أحمد الشريق ،فنال الشهادة برصاصة في صدره صوبها الشريف فس صدره

وأضاف محمد سكران ،أن النقيب عبدالسلام عبدالرسول، ابن محافظة كفر الشيخ ،انتقل للعمل معاوناً لمباحث قسم القوصية في أسيوط، وأدى مهمته الصعبة أيام الأعمال الإرهابية التي تمكنت مصر ورجال الشرطة القضاء عليها في تلك الفترة ، وأن عبدالسلام عبدالرسول من المحبوبين في القوصية ، لإخلاصه في عمله، وعدله ،ولسيرته الحسنة ،خرج الألاف من أبناء أسيوط لتوديع البطل الشهيد في موكب جنائزي مهيب .

وأكد محمد سكران ،كان في استقباله الألاف من أهالي محافظة كفر الشيخ ،كأول شهيد في المحافظ في الأعمال الإرهابية التي تشهدها مصر ، وكان الشهيد يستعد لعقد قرانه بعد 3أيام فقط من استشهاده ،ومن بعده قدمت المحافظة العشرات من الشهداء من رجال الشرطة والجيش من الضباط والمجندين جراء الأعمال الإرهابية .