أيها المتمرده

أيها المتمرده

بقلم  د. عمر المختار الجندى 

أيها الحاملة ذنب قتل
قلبين
كان فى الحب عاشقين
قلبي وقلبك
كان بالحب يسعدان عن
المجون يسموان
هل البعاد جعل منك يائسه
بائسه بالفراق تنجوا
فأصبحتي كما نيرون
تحرقي مدن وبساتين عشقي
جففتي أنهار الحب فى
وديان قلبي
صفعتي وجه الحب الجميل
بقسوة
لاحفظتي العهد ولا للود صنتي
كنت لك الملاذ والأمان
وسكنتي عُشي
وكنت الزاد والزواد
وصرت لك أرجوحة مرح
تمتطي كتفي وظهري
كفى بكائا كالأطفال
ماعدا قلبي للبكاء يحنو
وماعاد قربك أو بعدك يشقي
أرحلي كي أنجو بنفسي
من تخلى وقت الشدة
ليس له مكان فى القرب مني