«يَا غَائِبًا» … بقلم :نجلاء محجوب

 

بقلم :نجلاء محجوب

 

يَا غَائِبًا وَالْفُؤَادُ مُتَيَمٌ

وَ هَوَاكَ بِخَافِقِي يَزِيد

كَيْفَ  تَزِيدُنِي  جَفَا

وَتُمِيتُنِي شَوْقًا إلَيْكَ

أَجِيِب ؟؟

كُنْتُ الَحَبِيِبَةُ وَكُنْتَ

 أَنْتَ   مُقَرِبِى

فَأَيْنَ   ؟؟

الْوَصْلَ وَ اَلْوِصَالُ

أَجِيِبْ ؟

و دَعَوْتُ رَبِى  رُدَّهُ

وَ بَكَيْتُ يَا رَبَّاهُ أَجِيب

اَلرَوْحُ بِاَلرَوْحِ هَائِمَةٍ

فَهَلْ  الوِصَالُ   يَا

رَبَّاهُ  ..   قَرِيبْ