تليكتابة.. فقد وألم

بقلم _ أسامة بدر _ القاهرة

شكة أبره كلمة تتردد علي أسماعنا كثيرآ وخاصة عندما نقوم بطمئنة أحد المقربين إلينا عند إجراء عملية جراحية أو ما شابه ولكن من أكثر الجمل التي نسمعها هي :
لاتعرف قيمة الأشياء إلا بعد ضياعها من يدك.

عندما ترحل عنك الإبتسامة ويرحل عنك الحضن الدافيء أنت في ألم وعندما لاتشعر بالراحة النفسية والطبطبة أنت فقد شعورك وإحساسك بالأمان وهنا يمتلكك الإحساس المركب المسمي بالفقد والألم.

كثيرا منا يعيش لحظات مركبة هذه اللحظات المركبة تحمل علي أجنحتها وهي تمر علينا الفقد والألم.

مقدار الأم معروف عندنا جميعآ وجميعنا نقدر دور الأم جيدا فيوجد من فقد أمه قبل أن يراها ويوجد من فقدها في سن صغيرة ومنا من فقدها بعد أن شاهدت أمه أولاده.

الألم الكبير عندما تفقد أمك وأنت كبير وينتابك الكثير من ألم هذا الفقد لإحساسك إنك لم تشبع منها.

تخيل زيارتك لها كل جمعة أو في المناسبات وأنت تعلم إنها تعد لك أطيب الطعام وتخيل أيضآ إنها تفضل أن تطعمك في فمك ولكن أصعب تخيل ممكن تتخيله إنك تتذوق أكلات أعدت خصيصا لك ولم يمهل القدر أمك أن تطهوها لك.

تخيل إنك تأكل وجبة أعدت لك ومن تعبت وأعدت لك الوجبة ترقد تحت الأرض ولم تتذوق ذرة من ما تأكله أنت.

تخيل قمة الألم في فقد أعز إنسان عندك بين عشية وضحاها
تخيل رقدة أعز إنسان عندك وتراه يحتضر ولم تقدر علي فعل شيء.

ألم فقد الأم أصعب الم تشعر به وأقوي آلاف المرات من ألم العمليات الجراحية لأنك ببساطة سوف تشفي من ألم الجراحةولكن ألم فقد أي عزيز لديك وخاصة الأم سوف يلازمك طيلة حياتك لإحساسك إنك لم تشبع من الجلوس معها أو لم تشبع من جمال طعامها أو لم تشبع من الحنان والطبطبة.

أصعب إحساس لدي الآن أن أدخل بيت أمي ولم أجدها في أنتظاري ويترتب علي ذلك فقد الحنان والدردشة والونسة وتبادل الأفكار.

ألم الفقد أصعب ألم وهذا الشعور تشعر به وأنت إنسان طبيعي سوي ولكن ماذا يفعل وبماذا يشعر من فقد أمه وهو عاق لها أعتقد أنه يموت من الألم في كل يوم الف مرة.

رحمة الله عليكي يا أمي وعلي كل أم أنجبت أبناء يعتمد عليهم .

فقد والم موضوع عن من رحلوا عن دنيانا وتركونا