تفاصيل مثيرة حول الجريمة البشعة التي هزت الرأى العام بعد ذبح شاب وسط الشارع بالإسماعيلية

متابعة – فهمى زيادة
الجريمة البشعة التي حدثت اليوم بشارع طنطا ناصية البحرى بمحافظة الاسماعيلية فى عز النهار جريمة من أبشع الجرائم التى ارتكبت وطريقة الإنتقام وقيام الجاني بذبح المجنى عليه وسط الشارع وكأنة يذبح شاة وفصل الرأس عن الجسد بواسطة ساطور ووضع الرأس داخل كيس بلاستيك والتمثيل بها أمام المواطنين فى مشاهد مأساوية مؤلمة
وفور إرتكاب الجريمة والقبض على الجاني بواسطة الأهالى وتم سحلة وسط الشارع وتسليمة للقوات الأمنية
الجريمة بشعة بكل ماتحملة الكلمات من معاني هزت القلوب وبثت الرعب فى قلوب الأهالى أثناء ذبح المجنى عليه بطريقة بشعة بكل هدوءوثبات وسط حالة من الزعر والصراخ
فقد كثرت الأقاويل والحوارات حول الجريمة البشعة وانتشرت الإشاعات بأن سبب الجريمة ( الشرف ) كما ادعي البعض بأن المجني علية كان على علاقة غير شرعية مع والدة المتهم وزوجتة مع أن المتهم غير متزوج طبقا لبعض المصادر إشاعات كلها لاتراقي إلى أي دليل
المجنى علية يدعى ( أحمد ) 51 عاما متزوج وعندة 7 أولاد منهم بنتين متزوجتين يعمل سمكري عجلات
الجاني 26 عاما ويعمل بمحل للموبليا تربص للمجني علية أثناء قيامه بشراء خبز بشارع طنطا البحرى فى الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين
كان اللواء منصور لاشين مدير الامن بمحافظة الاسماعيلية قد تلقي بلاغا من مأمور قسم شرطة ثان الاسماعيلية بمقتل شاب وإصابة إثنين آخرين دائرة القسم
انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان الواقعة وبالمعاينة والفحص تبين العثور على جثة لشخص مفصولة الرأس وسط الشارع
تم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى الاسماعيلية تحت تصرف النيابة العامة التى قامت بمعاينة ومناظرة الجثمان وأمرت النيابة العامة بتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة وكلفت النيابة العامة المباحث بالتحرى عن الواقعة وكشف غموض وملابساتها الجريمة
وقد أصدر النائب العام المستشار حمادة الصاوى بيان بسرعة إنهاء التحقيقات فى واقعة مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين بالطريق العام بمحافظة الاسماعيلية
وسوف تكشف تحقيقات النيابة العامة مع المتهم تفاصيل إرتكاب الجريمة كاملا والأسباب التى ادات إلى قيام المتهم بإرتكاب الجريمة وقتل المجني عليه وتم التحفظ على السلاح المستعمل بإرتكاب الجريمة
وقد تقدم عضو مجلس النواب عصام دياب بتقديم بيان عاجل إلى لوزير الداخلية حول جريمة الاسماعيلية البشعة التي هزت الرأى العام اليوم
وعلى الجميع عدم الانسياق وراء الإشاعات والأحداث المتدولة وترك الأمر إلى جهات التحقيق متمثلة فى النيابة العامة لكشف جميع الحقائق حول غموض وملابسات الجريمة بعد إنتهاء التحقيقات مع المتهم وسوف تصدر النيابة العامة بيان بعد إنتهاء التحقيقات بكشف الأسباب حول ارتكاب المتهم للجريمة