تم تصريح دفن مدرس سيلا الابتدائيه إثر إصابته بازمه قلبيه أثناء شرح الحصه

متابعة د شاهي علي
حالة من الصدمة والحزن سيطرت على مدرسة سيلا الابتدائية بمحافظة الفيوم، بعد وفاة مدرس أمام أعين طلابه أثناء شرح الدرس المقرر على السبورة.

كان يقف المدرس مؤديًا واجبه الوظيفي، وبينما شعر بغصه في قلبه توقف عن الكتابة على السبورة والشرح، وأخذ يمسك بقلبك ويفتح أزرار القميص ليستطيع أخذ نفسه وفي لحظات سقط فجأة على الأرض لافظًا أنفاسه الأخيرة.

حالة من الهلع والصدمة بين الطلاب الذين سارعوا بالإستغاثة بالمدرسين ومدير المدرسة لإنقاذ المعلم، إلا أن كل المحاولات فاشله، وطلبوا سيارة الإسعاف لنقله إلى أقرب مستشفى، لكن قدر الله كان قد نفذ وأخبرهم رجال الإسعاف بأنه توفى.

المُعلم فوزي رمضان صديق، الذي شهد له الجميع بحسن الخلق والإلتزام الوظيفي، رحل في لحظات تاركًا صدمة وحزن بين الجميع في مدرسته وأهالي قريته.

وتلقي اللواء ثروت المحلاوي، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الفيوم، إخطارا من العميد محمد جلال زيدان، مأمور مركز شرطة الفيوم، يفيد ورود بلاغا من إدارة مدرسة سيلا بوفاة مدرس بالمدرسة داخل أحد الفصول، خلال شرحه للطلاب في الحصة الخاصة به، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة وتم تصريح الدفن من النيابة العامة