رئيس ريال مدريد: دوري السوبر وسيلة التحكم في الأندية المملوكة لدول

 

باريس/مرثا عزيز

وكالات الأنباء العالميه

دافع فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد عن فكرة دوري السوبر الأوروبي لكرة القدم، مشيرا إلى أنه الوسيلة الوحيدة لإحكام السيطرة المالية على الفرق، إذ إن قواعد اللعب المالي النظيف للاتحاد الأوروبي (يويفا) تصب في صالح الأندية المملوكة لدول.

وأعلن 12 فريقا أوروبيا كبيرا في أبريل/ نيسان عن تأسيس دوري السوبر لكن الخطة انهارت بعد انسحاب الأندية الستة الإنجليزية وتبعها أتليتيكو مدريد وميلان وإنتر ميلان.

ودافع برشلونة وريال مدريد ويوفنتوس فقط عن الخطة.

وأبلغ بيريز الجمعية العمومية لريال مدريد اليوم السبت “إنه مشروع سيضع ضوابط مالية يتم احترامها بشكل صارم ويمنع الانتشار المتزايد للمواقف غير المقبولة التي تتلقى فيها الأندية دعما ماليا عشوائيا من دول أو مصادر أخرى”.

وأضاف عن لوائح اللعب المالي النظيف الحالية “هذه الممارسة غير الملائمة للاتحاد الأوروبي تفسد المنافسة وتدفع كرة القدم إلى الانهيار المالي”.

واتهم بيريز ألكسندر تشيفرين رئيس اليويفا بتقديم معلومات كاذبة إلى جماهير كرة القدم لتشويه سمعة الأندية المؤسسة للدوري السوبر.

وقال بيريز “الأندية تعرضت لتهديدات بتوقيع عقوبات لا تتوافق مع القانون وتم إهانة رؤوساء الأندية. كيف يمكن لرئيس اليويفا أن يهين رئيس يوفنتوس أحد الأندية العريقة علنا بكلمات لا استطيع التلفظ بها هنا؟.

“الضغط الذي مارسه اليويفا وصل أقصاه حتى أن تسعة من الأندية 12 أعلنوا علنا انسحابهم من المشروع بغض النظر عن الالتزامات الملزمة التي وقعوا عليها والتي لا يمكن التراجع عنها قانونيا”.

وفتح اليويفا تحقيقا في خطط ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس في يونيو/ حزيران قبل إيقاف الأمر بعد حصول تلك الأندية المؤسسة لدوري السوبر على حكم من محكمة في مدريد.