العثور على جثة الطفلة المختفية مقتولة فى مشهد مأساوي بكوم حمادة بالبحيرة

كتب – فهمى زيادة
شهدت قرية سلامون التابعة لمركز كوم حمادة جريمة بشعة بعد العثور على جثة الطفلة ( رضوى محمد على زايد ) مقتولة وملقاة بأحد الأماكن المهجورة
تلقى اللواء أحمد عرفات مدير الأمن بمحافظة البحيرة إخطارا من مأمور مركز شرطة كوم حمادة يفيد بالعثور على جثة طفلة مقتولة دائرة القسم
انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان الواقعة وبالمعاينة والفحص تبين العثور على جثة الطفلة ( رضوى محمد على زايد ) المختفية منذ يوم الخميس 18 نوفمبر الجارى وتم عمل بلاغ بتغيبها بقسم شرطة كوم حمادة
تم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى كوم حمادة تحت تصرف النيابة العامة وتم إبلاغ النيابة العامة بالواقعة التى أمرت بتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة وكلفت الأجهزة الأمنية بكشف غموض وملابسات الجريمة وسرعة القبض على مرتكبيها تم تشكيل فريق بحث جنائي على أعلي مستوى لكشف غموض وملابسات الجريمة وتكثف الأجهزة الأمنية من تحريتها لسرعة القبض على مرتكب الجريمة
وقد ساءت حالة من الفزع والرعب بالقرية فور إنتشار خبر العثور على جثة الطفلة
بأي ذنب قتلت هذة الطفلة البريئة من القاتل التى انعدمت من قلبه الشفقة والرحمة والإنسانية ولم يرحم طفلة بريئة
بأي ذنب قتلت عروس الجنة