«إعلام الأهرام الكندية» تحصل على اعتماد «جودة التعليم»

امل انور

حصلت كلية الإعلام بجامعة الأهرام الكندية رسميًا على اعتماد الهيئة القومية لجودة التعليم والاعتماد، برئاسة الدكتورة يوهانسن عيد، رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والإعتماد بعد استيفائها المتطلبات والاشتراطات اللازمة لتتوافق مع معايير وأسس الجودة المعلن عنها من قبل الهيئة، وبذلك تكون ثانى كليات الجامعة التى تحصل على الاعتماد، بعد كلية الصيدلة التى اعتمدت عام 2019، تحت رعاية عبدالمحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام ومجلس أمناء الجامعة.

وأشار الدكتور صديق عبدالسلام، رئيس الجامعة، إلى أن كلية الإعلام سعت منذ تأسيسها على الإلتزام بتطبيق معايير جودة التعليم، من خلال توفير الامكانيات والبنية التحتية التعلمية مع تقديم برامج أكاديمية ذات جودة عالية وربطها بالسوق العمل، والذى ساهم فى تخريج 13 دفعة من الكوادر الإعلامية على المستوى المصرى والدولى، بجانب جيل مستنير من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة.

كما اكد سيادته أن كلية الاعلام بجامعة الاهرام الكندبة من اكثر كليات الاعلام المصرية تميزا لانتمائها لموسسة الاهرام أعرق المؤسسات الصحفية بمصر والعالم العربي والشرق الاوسط خاصة وان المؤسسة توفر فرص التدريب لطلبة الكلية بجميع إصداراتها خلال سنوات الدراسة الاربع وتقوم بتعيين المتميزين من خريجي الكلية بالمؤسسة فضلا عن ترحيب كبري المؤسسات الصحفية والاعلامية بخريجي اعلام الاهرام الكندية لتميزهم المهني الواضح

وأوضح رئيس الجامعة الأهرام الكندية أن حصول كلية الإعلام على شهادة الجودة يعزز رسالة مؤسسة الأهرام التى تنتمى الجامعة إليها، حيث يفتح المجال لالتحاق المزيد من الطلاب الوافدين للكلية، وخاصة من الدول التى تشترط الحصول على الجودة للسماح لطلابها للالتحاق بتلك الكليات، والذى يرفع من مكانتها بين الكليات النظيرة فى الداخل والخارج، ويجرى الأن التقدم لاعتماد باقى كليات الجامعة.

وأكدت الدكتور إيناس أبو يوسف، عميد كلية الإعلام، أن الحصول على شهادة الجودة هو اعتراف بالمجهود المخلص المتواصل من شركاء النجاح أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والعاملين بالكلية، وعلى رأسهم وحدة الجودة برئاسة الدكتورة أمل السيد، وامتداد للأساس الذى أرسته الدكتورة ليلى عبدالمجيد، عميد الكلية السابق، مع الدعم الكامل الذى توفره إدارة الجامعة برئاسة الدكتور صديق عبدالسلام، فى تطوير العملية التعليمية وتذليل العقبات التى واجهت الكلية حتى الحصول على الاعتماد.