شرف عظيم

شرف عظيم

شرف عظيم
بقلم  أحمد سلاطين 

شرف عظيم
شرف عظيم٦

يا خير من جاء الوجود موحدا
بزغ الضياء من جبينك خالدا
فأضاء أرجاء السماء بنور محمدا
يارحمة للعالمين تشرفوا بك سيدا
يانور من عرش الإله الواحدا
الكون ظل في انتظار الموعدا
موسي وعيسي بشروا بك مرشدا
تهدي العباد إلي الإله الواحدا
وهاديا ومعلما ومبشرا وقائدا
ياخير عبد في العباد وأرشدا
ها قد شرفت بمدح طه الحامدا
وأتيه فخرا إنني سميت باسمك أحمدا
ياخير من جاء الوجود موحدا
ياليتني قد مت حين زرت المسجدا
ليكون جسماني بطيبة خالدا
فأفوز بجوار محمودا وبك أسعدا
وإلي جوار صحابتك مهللا وموحدا
شرف عظيم إذ مدحت محمدا
صلى عليك الله عبدا رسولا خالدا