مع نسمات الصباح

مع نسمات الصباح

مع نسمات الصباح 

بقلم  زهير الحلواني 

مع نسمات الصباح
مع نسمات الصباح

مع نسمات الصباح الباردة وعلى
غيوم السماء الداكنة أكتب
رسالتي هذه وإرسالها لك
لتمطر عليك حبنا وعشقا وحنانا
السحاب هو أصبح مرسالي
وهو كاتم سري وأسراري
يعرف كل شيء عن حالي
وأحوالي
سأكتب لك كل مافي خاطري
لأنك مصدر حبي وحياتي
كلمات حب واشتياق كتبتها
على غيوم السماء
لو كتبت بالدموع لمتلأت
الدنيا وأصبحت كلها بحور
يا من ملك الفؤاد بتلك
الإبتسامات التي تشع وتنبض
بالحياة
وعند نزول المطر تأمل
ستشعر بهمسات ناعمة تداعب
شعرك وتطير حولك لتعطيك
الفرحه والسعادة
هي كلماتي إقرائها
هى ليست حبات المطر بل
هى دفاتري وأوراقي
كلماتي وهمساتي
دموعي واشتياقي لحنين
الإشتياق إليك أيها الحبيب
ولقد حان وقت رحيل الشتاء
وأشرف على الإنتهاء
وكيف سأكتب لك إن
رحل الشتاء ولم يعد هنالك
غيوم في السماء
ومهما فرقت بيننا المسافات
ومهما كان بينا دروب فلن
يفرق بينا إلا الموت الموعود
سأنتظر حتى يعود الشتاء
وأكتب لك من جديد
الوداع على أمل اللقاء