محافظ أسيوط يلتقي وفد وزارة الصحة لبحث سبل توفير الأراضي اللازمة لإقامة وحدات ومراكز صحية

 

اسيوط زمزم جابر

أعلن اللواء عصام سعد محافظ أسيوط دعمه الكامل وتذليل كافة العقبات لتوفير الأراضي اللازمة لإقامة مشروعات الوحدات والمراكز الصحية بقرى ومراكز المحافظة المستهدفة بالمبادرة الرئاسية “حياة كريمة” بمرحلتها الجديدة المشروع القومي لتطوير الريف المصرى التي أطلقها فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية والتى سيتم تنفيذها وفقًا للمواصفات الخاصة بوزارة الصحة ومنظومة التأمين الصحي الشامل للمواطنين والتى سيتم تطبيقها خلال المرحلة القادمة بالمحافظة.

جاء ذلك خلال لقائه وفد وزارة الصحة والسكان برئاسة الدكتور محمود دياب المنسق العام لمشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” بوزارة الصحة والسكان وبحضور المهندس عمرو عبدالعال نائب المحافظ والدكتور محمد زين الدين حافظ وكيل وزارة الصحة والمهندس محمد فوزى النشار رئيس جهاز تعمير وسط وشمال الصعيد والمهندس محمد عادل دياب مدير تنفيذ مشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” بجهاز تعمير الوادى الجديد والمهندسة هبة المنشاوى المدير التنفيذى لمشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” بجهاز تعمير وسط وشمال الصعيد والدكتور مصطفى محمود رئيس مرفق الاسعاف بأسيوط والمهندس مينا إبراهيم عضو البرنامج الرئاسي ومنسق عام مؤسسة حياة كريمة بمحافظة أسيوط وأحمد شوقي محبوب رئيس جهاز حماية أملاك الدولة بالمحافظة وسوزان عبدالراضى منسق المشروع القومي لتطوير الريف المصرى بالمحافظة.

وأشار المحافظ إلى إنه تم خلال اللقاء استعراض خطة مشروعات وزارة الصحة لتنفيذ الوحدات والمراكز الصحية بقرى ومراكز المحافظة المستهدفة بالتنسيق مع الجهات المنفذة للمشروعات معلنًا توحيد وتنسيق الجهود لتوفير الأراضي الازمة لإقامة تلك الوحدات وفقًا للمواصفات التي حددتها الوزارة لافتًا إلى أن النهوض بالقطاع الصحي على رأس أولويات القيادة السياسية والحكومة تزامنًا مع تنفيذ العديد من المبادرات الرئاسية في قطاع الصحة بالإضافة إلى تنفيذ فعاليات المبادرة الرئاسية حياة كريمة بالقرى والنجوع الأكثر احتياجًا والانتهاء من تطوير وإحلال وتجديد عدد 27 وحدة صحية بالقرى الأكثر احتياجًا بقيمة 141 مليون جنيه وفقًا للمواصفات الخاصة بوزارة الصحة ومنظومة التأمين الصحي الشامل للمواطنين بالإضافة إلى عدد 136 وحدة صحية ما بين انشاء جديد وتطوير سيجرى تنفيذها بالمرحلة الجديدة موجهًا بضرورة الإسراع في معدلات التنفيذ والمتابعة المستمرة والميدانية لجميع الأعمال الجاري تنفيذها بالقرى الأكثر احتياجًا.

ووجه محافظ أسيوط مسئولى جهاز التعمير بالتنسيق مع مسئولى وزارة الصحة والسكان ورؤساء المراكز والاحياء ومسئولى جهاز حماية أملاك الدولة بالمحافظة لتوفير الأراضي المناسبة لإقامة تلك المشروعات وفقًا للاحتياجات الفعلية للقرى على أن يتم مراعاة كافة الاشتراطات الفنية والمواصفات الخاصة بتلك الوحدات الصحية ووضع خطط زمنية لتنفيذ تلك المشروعات.

يذكر أن المشروع القومي لتطوير الريف المصري يستهدف 7 مراكز بالمحافظة خلال مرحلته الجديدة بإجمالي 149 قرية و894 تابع ويتولى جهاز تعمير وسط وشمال الصعيد تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية بعدد 4 مراكز هي “ساحل سليم وأبوتيج وأبنوب والفتح” ويتولى جهاز تعمير الوادى الجديد تنفيذ المشروعات بمركزى “منفلوط وديروط” ويتولى جهاز تعمير جنوب الصعيد تنفيذ المشروعات بمركز صدفا يتضمن تطوير شامل للبنية الأساسية والخدمات الاجتماعية والأوضاع الاقتصادية فضلًا عن تحسين أوضاع الفئات الأولي بالرعاية بتلك القرى والنجوع.