محاولات لكشف المستور في واقعة مقتل شاب في العقد الثالث من عمره بالشرقية

طارق عيدمباحث منيا القمح تسابق الزمن لكشف غموض مقتل شاب حيث لقي شاب مصرعة ، متأثر بنزيف بالمخ ، اثر قيام متهمين بضربة علي رأسه بأداة حادة ، حيث تلقى اللواء محمد والي مدير أمن الشرقية إخطارا من مأمور مركز شرطة منيا القمح يفيد باستقبال باصابة عبد الشافي محمد محمد علي 28 عاما  من كفر أبو دقن ، عامل يعاني من نزيف بالمخ ، اثر ضربة بأداة حادة علي الرأس، جري نقلة إلي مستشفي الأحرار ومنها للعناية المركزة بمستشفي مشتول السوق ، و ظل قيد العلاج لمدة 48 ساعة ، وتوفي متأثر باصابته. وبتحريات المباحث الجنائية حول الواقعة ،  أفاد شهود العيان ، أن المجني علية وقف أمام كوبري بمدخل كفر أبو دقن منتظرا أتوبيس المصنع ليتوجه إلى مكان عمله وكانت الساعة نحو الواحدة والنصف ظهرا وتصادف قدوم 6 شباب يستقلون 2 موتسكيل ، بسؤالهم المجني عليه عن عنوان  أحد الاشخاص ، أجاب المجني عليه أنه تربطهم صلة قرابة واستسفر عن سبب السؤال عنه ، فبادر أحدهم بضربه  بأداة حادة انتقاما من شخص المقصود  وتكثف المباحث الجنائية جهودها لضبط المتهمين ، و صرحت النيابة العامة بدفن الجثة و استكمال التحقيقات بالواقعة