السعودية تشهد لأول مرة في انطلاق مبادرة (بين قطبين)

كتب – علاء حمدى
 
شهدت المملكة العربية السعودية لاول مرة انطلاق مبادرة (بين قطبين) لاصحاب الاضطراب الوجداني ثنائي القطب في جدة. واقامة اولى فعالياتها معرض فن تشكيلي 130 لوحة وتدشين كتاب (بين قطبين) للاستاذة الفنانة جيهان الهندي, تحكي تجربتها مع زوجها المشخص بالاضطراب الوجداني النفسي (ثنائي الفطب) وتعايشها والاسرة مع ذلك الوضع لمدة 35 سنة.
وقد افتتح المعرض والتدشين رئيس جمعية الثقافة والفنون بجدة الاستاذ محمد ال صبيح بحضور الاستاذة نوال ادهم (نيابة عن الدكتور طلال ادهم) والاستاذة جيهان الهندي والدكتورة زهرة المعبي والراحل الدكتور واصف كابلي تغمده الله برحمته والاستاذ محمد القرني والمدرب فؤاد القرني
والمستشار القانوني طلال الهندي والمستشارة حنان جبريل والدكتور يعقوب بشاوري والمستشار محمد البرعي وعدد من الاعلاميين وذلك يوم الاثنين 13 ديسمبر 2021 الموافق 9 جماد الاول 1443 واستمرت فعاليات المعرض لمدة 4 ايام في حاضنة ريادة الابداع بمركز ادهم للفنون بجدة وشراكة ودعم مركز عين اليقين للاستشارات ومركز تعزيز الصحة النفسية.
وفي اليوم الثاني قدم المدرب فؤاد القرني ورشة عمل (مفاهيم الصحة النفسية). وفي اليوم الثالث والرابع تحدثت الدكتورة هنادي أبو رحيله عن الاضطراب الوجداني ثنائي القطب وقدمت لقاء بعنوان (فضفضة نفسية) رافقه اختبار للشخصية.
كما قدمت المستشارة حنان جبريل استشارات خاصة وتم اقامة محاضرة عن التغذية الصحية لمرضى الاضطراب الوجداني النفسي (ثنائي القطب) للاخصائية الاستاذة روان الطواشي ، كما قدم الاعلامي الاستاذ احمد اليحي مسابقات وتوزيع هدايا وجوائز مهداة من شاهي 999. وشارك الاعلامي والحكواتي احمد الصياد بالقاء بعض الفقرات الشعبية التي يتميز بها.
وتحدثت الاستاذة الفنانة جيهان الهندي عن تجربتها وتعايشها مع زوجها المستشار الاعلامي سهل مليباري المشخص بالاضطراب الوجداني النفسي (ثنائي القطب) وأعلنت عن اطلاق مبادرة (بين قطبين) للاهتمام ورعاية اصحاب الاضطراب الوجداني ثنائي القطب وذويهم.
وأكد المستشار محمد البرعي المتطوع بالتنسيق لتأسيس مبادرة (بين قطبين) على أهمية ودعم وشراكة وسائل الإعلام والسوشيال ميديا وجميع الجهات المختصة وأهالي (ثنائي القطب) ورجال وسيدات الاعمال، حيث سيكون هناك رابط وموقع للتسجيل في المبادرة.
وقدم شكر وتقدير فريق العمل والشركاء لكل من حضر وشارك ودعم، وخاصة فريق هتان التطوعي الذي كان منظما ومتميزا، والشكر والتقدير للفنان سلطان عبدالرحمن، والأستاذ خالد مثنى وكل الشكر والتقدير لفريق مركز أدهم للفنون ومركز سلمى التجاري الذين وفروا جميع الخدمات لنجاح المعرض وفعالياته.