العثور علي جثه طبيبه داخل فندق باطلعت حرب

متابعه اماني عباس/اسوان

يكثف رجال الإدارة العامة لمباحث القاهرة جهودهم لكشف ملابسات واقعة العثور على جثة طبيبة داخل غرفة فندق بدائرة قسم قصر النيل

ويقوم رجال المباحث بسؤال شهود العيان ومسؤولى فندق بشارع طلعت حرب بمنطقة وسط المدينة لجمع المعلومات والبيانات اللازمة.

وتحفظ رجال المباحث على كاميرات المراقبة ليتم تفريغها للعمل على كشف تفاصيل الحادث وسؤال جميع المتواجدين في الفندق للوقوف على ملابسات الحادث نظرا لأن الطبيبة كانت تقيم داخل إحدى الغرف ولم تخرج منذ أسبوع وعندما عُثِر على الجثة وُجِدت في حالة تعفن وتوالت الجهات التحقيق حول الحادث

وكانت غرفة عمليات النجدة تلقت بلاغًا من بالعثور على جثة سيدة داخل غرفة بفندق في منطقة قصر النيل

وانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة واستمع فريق منهم لأقوال شهود عيان للوقوف على ملابسات الواقعة وقام فريق آخر بالتحفظ على كاميرات المراقبة وتفريغها لكشف ملابسات الحادث

وتعود تفاصيل الواقعة إلى تلقي مأمور قسم شرطة قصر النيل بلاغا من أحد الفنادق بشارع طلعت حرب بالعثور على جثة نزيلة بالفندق وبالانتقال تبين العثور على جثة فتاة تدعى مي. م. م 30 عاما طبيبة.

وبسؤال العاملين بالفندق أكدوا أنهم لم يروا الطبيبة منذ دخولها الفندق وخلال طرق الباب عليها لم توجد استجابة فتم فتح باب الغرفة ليشاهدوا جثتها ملقاة على السرير وتم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

وطلبت النيابة العامة، استدعاء أسرتها لسماع أقوالها بشأن الواقعة وملابساتها وسبب تواجدها بالفندق كما استعجلت تقرير الصفة التشريحية لبيان سبب الوفاة.