سياحه وآثار

منظر نادر للمهندس الذى شيد معبد حتشبسوت

كتب / جمال احمد حسن

يوجد هذا المنظر النادر فى اسوان للمهندس ” سننموت ” ، و هو المهندس المعمارى للملكة ” حتشبسوت” .
والمنظر منحوت على الصخور الجرانيتية المواجهة لجزيرة “الفنتين” ، ويبدو فيه ” سننموت” مظهرا الاحترام و التبجيل للملكة “حتشبسوت ” ، و يسجل النقش مجئ “سننموت ” الى اسوان لبدء العمل فى قطع مسلتين من محاجر الجرانيت فى اسوان ، اللتين تم نقلهما بعد ذلك الى الأقصر .
و تمت اقامة هاتين المسلتين بعد ذلك بين الصرح الرابع و الخامس بمعبد الكرنك ، و لاتزال احداهما – المسلة اليسرى – قائمة فى مكانها بمعبد الكرنك ، و يبلغ ارتفاعها 29،50 متر و هى من الجرانيت الوردي ، و يصل وزنها الى 323 طن ، – و تعد هذه المسلة أضخم و اطول مسلة فى مصر – بينما تحطمت الثانية و بقى الجزء الاعلى منها معروضا بجوار البحيرة المقدسة فى معبد الكرنك .

( الغرض من اقامة المسلة )

تعتبر المسلة علامة بارزة من علامات الحضارة المصرية القديمة، و كانت تنحت من قطعة واحدة من حجر الجرانيت الوردي.

اعتاد المصريون القدماء اقامة زوج من المسلات على يمين و يسار مدخل المعبد ، و ذلك بهدف تزيين واجهة المعبد كعنصر معماري جمالى ، كما انها تعد رمزا هاما من رموز المعبود ” رع ” رب الشمس عند المصريين القدماء ، و كذلك استخدمت المسلة كنصب تذكارى حيث كانت تنقش جوانبها الاربعة بالاحداث الملكية الهامة التى تخلد انتصارات الملك على الأعداء و تتويجه على عرش مصر .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى