وفد من الازهر الشريف في زيارة رسمية لكاتدرائية ماري جرجس بالعاشر من رمضان

طارق عيدقام وفد من الازهر الشريف بزيارة الكاتدرائية ماري جرجس بالعاشر من رمضان لتقديم التهنئة للأخوة الأقباط بمناسبة أعياد الميلاد المجيد وأن القيادة السياسية كان لها اليد العليا لإعادة اواصر المحبة، بإقامة مسجد الفتاح العليم، وكاتدرائية ميلاد المسيح متقاربين بالعاصمة الإدارية، الذين يعدان الأكبر في الشرق الأوسط، لتكون رسالة للعالم اجمع بأن مصر دولة السلام فعليا وليس بالشعارات، مستندًاوفد الازهر في حديثه بتوضيح جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه وبصحبته المهاجرين لأرض الحبشة في لقائهم بالنجاشي الذي قال بعد سماعه لآيات الله أن القرآن والإنجيل أصلهما واحد، يخرج من مشكاة واحدة.