شكاوي عدة من أهالي قرية تفتيش الجعفرية التابعة لمركز ومدينة ابوحماد من صعوبة وصول أبنائهم للمدارس بسبب تهالك الوسيلة الوحيدة للنقل وهي معدية علي ترعة الإسماعيلية

طارق عيد هي كارثة بكل المقاييس ، يعاني أهالي قرية تفتيش الجعفرية التابعة لمركز ومدينة ابوحماد من وجود معدية تنقلهم من مكان إلى آخر لا وسيط والسبيل من النقل سوي تلك المعدية والتي تعتبر معدية الموت بالنسبة لهم والتي تأگلت وأمتلأت بالمياه فلاسبيل لهم من التنقل من البر الشرقي للبر الغربي حيث توجد جميع الخدمات بالبلد الأم وهي قرية الجعفرية والتي بها جميع الخدمات وأثناء اليوم الدراسي لا يوجد سوا سيارات بالأجرة وكذلك توك توك لنقل الطلاب للوصول للمدارس عبر كوبري الشباب والذي يبعد مسافة ٢كيلو عن القرية ذهابا وإيابا بمعدل ٥كيلو للذهاب للمدرسة وكذلك ٥كيلو آخرين للعودة

حيث يتعرضون يومياً هم وأبنائهم إلى مشاكل كثيرة تكاد تصل بهم إلى الموت المحقق نظراً لوجود وسيلة النقل وهي المعدية، بدلاً من وجود كوبري.

وقد أكد الأهالي أنهم تقدموا بالعديد من الشكاوى والمذكرات إلى المسئولين يستغيثون بهم، ولكن دون جدوى ولم يتطرق أحد إليهم.

فيطالبوا محافظ الشرقية الدكتور ممدوح غراب بضرورة النظر إليهم والتدخل الفوري قبل حدوث الكارثة الكبرى التي من الممكن أن تغرق هذه المعدية وتودي بحياتهم إلى الهلاك.