مركز طبي جديد بقرية سنهوت بمنيا القمح بالشرقيةلتقديم الخدمة الطبية لأكثر من ٣٠ ألف نسمة

طارق عيدوكيل وزارة الصحة بالشرقية يعاين أحد المباني بسنهوت لمتابعة نقل خدمات الرعاية الأولية به
في إطار المتابعة الميدانية المستمرة والمكثفة لمنافذ تقديم الخدمة الطبية بمحافظة الشرقية، وخاصة أيام الجمع والعطلات الرسمية، قام السيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، بمعاينة مبني خاص بأحد ممثلي المجتمع المدني، والذي تم التبرع به للصحة لنقل مركز طب أسرة سنهوت به، لتقديم خدمات الرعاية الأولية وخدمات إضافية، والمبنى مكون من دورين علي مساحة ٣٦٠م تقريباً، وذلك بديلاً عن المكان الحالي للمركز والكائن بالوحدة المحلية بالقرية، رافق وكيل الوزارة مدير الإدارة الصحية بمنيا القمح، والمهندس حمادة دياب المتبرع بالمبنى، وممثلي المجتمع المدني.

تفقد وكيل الوزارة الأماكن المختلفة وكافة الغرف بالمبني، وتجهيز عيادة للأسنان وتركيب وحدة أسنان متكاملة مع توفير الآلات اللازمة للعمل، موجهاً بسرعة الإنتهاء من تجهيز وفرش باقي الغرف، وتوفير الأجهزة الطبية وغير الطبية اللازمة وتجهيز عيادة للجلدية ودعمها بجهاز ليزر، لتقديم الخدمات الطبية لعلاج الأمراض الجلدية والتجميل، وكلف وكيل الوزارة مدير الإدارة الصحية بمنيا القمح بمتابعة أعمال الفرش والتجهيز وسرعة نقل المركز وتشغيله في خلال أيام لتقديم الخدمات الطبية المختلفة ودخولها الخدمة لصالح المرضي والمواطنين بقرية سنهوت والقري المحيطة بها.

جاء ذلك بعد زيارة سابقة لوكيل الوزارة لمعاينة المبنى وعمل دراسة شاملة له من خلال مديري إدارات التخطيط والدعم الفني والرعاية الأساسية بالمديرية، لعمل التعديلات اللازمة بالمبني، بما يتناسب مع معايير الجودة وسياسات مكافحة العدوى واشتراطات مباني الرعاية الأولية، وبعد الحصول على تقارير من مجلس المدينة بسلامة وصلاحية المبني لتشغيله مركز طبي يقدم الخدمة الطبية الأولية لأكثر من ٣٠ ألف نسمة بالقرية والقري المحيطة بها.