السلطات الصومالية تتفق على موعد لإجراء الانتخابات التشريعية

 

 

متابعة  / محمد نجم الدين وهبى

 

أعلن المسؤولون الصوماليون، اليوم الأحد، أنهم توصلوا إلى اتفاق على إجراء الانتخابات التشريعية في موعد أقصاه 25 فبراير، بعد تأخير متكرر.

 

وأورد بيان صدر بعد أيام عدة من المشاورات التي أجراها رئيس الوزراء محمد حسين روبلي مع حكام مختلف الولايات الصومالية أن “الانتخابات القائمة لمجلس الشعب سيتم إنهاؤها بين 15 يناير و25 فبراير 2022”.

 

يذكر أن الانتخابات الصومالية قد بدأت في الأول من نوفمبر المنصرم وكان من المفترض إتمامها في 24 ديسمبر، إلا أنه لم يتم انتخاب إلا عدد محدود من النواب فقط، بحسب مفوضية الانتخابات.

 

وكان روبلي والرئيس الصومالي محمد عبد الله محمد الملقب فارماجو، على خلاف منذ فترة طويلة بشأن أزمة الانتخابات مع مخاوف من أن يتحول الخلاف إلى أعمال عنف.

 

ويتم تنظيم الانتخابات في الصومال وفق نموذج معقد غير مباشر، إذ تختار الهيئات التشريعية للولايات ومندوبو العشائر أعضاء البرلمان الوطني الذين يختارون بدورهم الرئيس