الغنيُّ الظالم

الغنيُّ الظالم 

بقلم / غازى جمعه 

 

عجبي على رجل عرفته

محدث نعمة غارق في الفساد عهدته

الدّين عنده سلعة وفق أهوائه

يرى في الحلال حراماً إن كان في مصلحته

ويستبيح الكلام في ظهورهم

يسخر ماله في إذلال المساكين

فإن أعطى ففي المجالس ينتفخ

وعن بطولاته يروى فهو الكريم المعطاء

وعلى بابه يطول صف الفقراء

في حين أنه لرحمه ناكر

وعلى هجر الرحم مشجعاً غادر

وبعد ذلك يقول أنه شيخ من أهل العمائم

خسئت فأنت من الدين براء

ولا تظن الناس لا تعرفك

ولكنهم ينافقونك لكثر مالك ومنصبك

ستموت يوماً وتدرك أن هذا كله لن ينفعك