بوزن 325 جرامًا اصغر مولودة في بريطانيا تعيش على كف والدتها

متابعة/ آيات سيد

استعد والدان في اسكتلندا لوداع طفلتهما بعد وقت وجيز من ولادتها بعدما أخبرهما الأطباء بصعوبة نجاتها، لكن الطفلة الصغيرة المولودة في 30 ديسمبر الماضي تعيش اليوم بصحة جيدة بوزن لا يتعدى 325 جراماً، ويُعتقد أنها أصغر مولودة حية في المملكة المتحدة، فحسب ما نشر موقع الديلي ميل، ولدت تيني عن طريق عملية قيصرية في قسم الطوارئ عندما كانت والدتها إيلي باتون (17 عاماً) حاملاً في الأسبوع الـ25.

وأخبر الأطباء الأم وزوجها براندون (21 عاماً) بأن فرص بقاء طفلتهما على قيد الحياة شبه معدومة، وأنها ستحتاج إلى عمليات إنعاش فورية بعد الولادة.

لكن الصغيرة تحدت توقعات الأطباء وتمكنت من التنفس من تلقاء نفسها بعد ولادتها، ولم تكن بحاجة إلى عملية إنعاش، ما دعا والديها لوصفها بالمقاتلة، وتبدو المولودة بحجم صغير للغاية بحيث يمكن حملها على راحة يد والدتها المراهقة.

وقالت إيلي: “نحن فخورون بها للغاية، فهي تقاتل من أجل حياتها، وأثبتت خطأ توقعات الجميع”، وكانت الأم بدأت إدراك وجود مشكلة في حملها بعدما أخبرها الأطباء خلال الفحص في الأسبوع الـ20 بأن المشيمة لا تُغذي الجنين بصورة جيدة.

وخضعت إيلي للمراقبة الطبية خلال الأسابيع التالية حتى نقلها للمستشفى في 29 ديسمبر بعدما شعرت بأعراض مرضية وآلام في المعدة، وقال الأب إن الأطباء أخبروه بأنه لا أمل على الإطلاق في نجاتها، وقالوا إن تركيزهم سيكون على صحة الأم.

وتتغدى الصغيرة بالفيتامينات عن طريق الأنبوب، كما بدأت في استيعاب القليل من حليب الأم، ويأمل والداها أن تكتسب المزيد من الوزن في الأيام المقبلة ليتمكنا من العودة بها إلى المنزل.