رفيق دربي

رفيق دربي 

بقلم / رنا العربي

 

رفيق دربي وشريك عمري وحبيب روحي أود أن أقول لك أنك أجمل ما كتبه الله لي، تعلم جيداً أنني أغار عليك يكاد قلبي أن يحترق حينما تقترب منك بنت من بنات حواء فأنا أعلم جيداً يا شقيق روحي أنك جميلاً حنوناً صاحب الابتسامة المبهجة الجذابة والملامح الهادئة الجميلة والعيون التي تميل إلى لون غروب الشمس وتسحر من ينظر إليها، تعلم إيضاً أنني عاشقة متيمة وها أنا أعترف أمام الجميع أنني لا أُطيق الغياب عنك برهه ولا أُطيق الخصام، أُعلن عن فوزك بقلبي إلى الأبد فأنت سلبته دون استأذان وجعلت منه عاشق ولهان، وأنا إيضاً سكنت قلبك بعد مشقه، أعدك يا رفيق الدرب أن يدي ستظل بيدك طوال عمري ولا أتركها يوماً، أعلم جيداً أن طريقنا صعب لكن الله برفقتنا سيجعل من العسر يسر والنهاية ستكون سعيدة لقلبنا وأحمل بين يدي طفلك الذي يشبهك ويصبح لدي طفلان، أنت طفلي الكبير ورجُلا لي أمام الجميع احتمي بيه واختبئ بين ضلوعه من قساوة تلك الحياة وطفل منك يكون ونسي وسندى مثلك تماماً، سأظل متيمه بك حتى تغيب شمسي وتخرج روحي من جسدي وأفارق الحياة