قائد القوات الجوية في قوات حفظ السلام يكشف عن طبيعة مهامها في كازاخستان

 

 

المتابعة  / محمد نجم الدين وهبى

 

قال قائد القوات الجوية بقوات حفظ السلام المبعوثة إلى كازاخستان، الفريق أول أندريه سيرديوكوف، إن قوات حفظ السلام أكملت انتشارها ومهمتها حماية المرافق العسكرية المهمة التابعة للدولة.

 

وقال الفريق أول أندريه سيرديوكوف، في إفادة مشتركة مع نائب وزيرة الدفاع بكازاخستان الفريق سلطان جمال الدينوف: “في الوقت الحاضر، تقوم وحدات قوات حفظ السلام الجماعية بمهام لحماية المرافق المهمة العسكرية والتابعة للدولة والمرافق الاجتماعية في مدينة ألما آتا والمناطق المجاورة”.

 

وشكر سيرديوكوف جهود الحكومة والقوات الكازاخية على التحرك السريع والاستجابة لحل القضايا التنظيمية، وأشار إلى أن الوحدات ستنفذ المهام حتى يستقر الوضع في الجمهورية تماما.

 

وكان رئيس كازاخستان قاسم جومارت توكايف قد وجه طلبا رسميا إلى منظمة معاهدة الأمن الجماعي لإرسال قوات حفظ سلام إلى البلاد، جراء أحداث العنف غير المسبوقة التي شهدتها أرجاء البلاد وانتشار المسلحين و”المجموعات الإرهابية” فيها.

 

وأرسل أعضاء المنظمة قوات حفظ سلام جماعية إلى كازاخستان، من روسيا وقيرغيزستان وأرمينيا وبيلاروسيا وطاجيكستان. وتتمثل مهام هذه القوات في حماية المباني الإدارية والدبلوماسية ومساعدة الجيش المحلي في الحفاظ على القانون والنظام، إذ تجري القوات الأمنية الكازاخية عملية واسعة لمكافحة الإرهاب في البلاد لبسط الاستقرار والأمن.