أدب

لا تسألينِى مَن أكُونُ

لا تسألينِى مَن أكُونُ

 

لا تسألينِى مَن أكُونُ طَالمَا
أنا الّذى وَقِعتُ فِيكِ بالغرامِ.

أنا الّذى أَسمَتْنِى لحظِة حُبَّنَا
بأميرُ قد جَاءَ إليّكِ بالسَلامِ.

والّتَقيّتِى بى فى مِحنَة لَعلّنَـا
نَفْهَمْ عِيون الصِدق بِعزّ الشِئَامِ.

أرغبْتُ عَيّنَيّكِ تَرانِى حَبيِبُكِ
لأنَّنِى لا أملُكَ عِرفُ وكلامِ.

فلا تُوْصُفى أبداً بقلّبى لأنّكِ
أكبر كَثيرَ مِن أحَاديثُ الغَرامِ.

وبأنّنِى أعشَقُ وأمرُجَ بِنَارى
لا أحتَمِلُ أنْ لا تَظلِّى الأحلامِ.

فى واقعى رأيّتُكِ أمراّ جَديد
ورأيتُ ذاتى ولدتُّ صَبيًّ الإلهَامِ.

لا تسألينى مَن أكُونُ فإنّنِى
أنا الأنيِرُ بكِ فى عز الظَلامِ.

بقلم / 
أمير رومانس الكاتب
أحمد نجم اسكندر

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى