الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على 6 مسؤولين في نيكاراغوا

 

 

متابعة / محمد نجم الدين وهبى

 

فرضت السلطات الأمريكية، اليوم الاثنين، عقوبات على 6 مسؤولين في نيكاراغوا، بينما تستعد البلاد لتنصيب الرئيس دانيال أورتيغا رئيس للبلاد لولاية رابعة على التوالي.

 

وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان أنها فرضت مع الاتحاد الأوروبي، عقوبات على الجيش وعلى وزير الدفاع في نيكاراغوا ومعهد نيكاراغوا للاتصالات والبريد وشركة نيكاراغوا للتعدين المملوكة للدولة.

 

وقال وكيل وزارة الخزانة الأمريكية لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية، بريان نيلسون، في بيان: “يواصل نظام أورتيغا إخضاع الديمقراطية من خلال إجراء انتخابات زائفة، وإسكات المعارضة السلمية واحتجاز مئات الأشخاص كسجناء سياسيين”.

 

وأوضح أن “الهدف من هذه الخطوة هو إرسال رسالة واضحة إلى الرئيس أورتيغا ونائبته روزاريو موريللو والمقربين منهم بأننا نواصل الوقوف إلى جانب شعب نيكاراغوا في دعواتهم للإفراج الفوري عن السجناء السياسيين والعودة إلى الديمقراطية”.

 

بدوره، قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إن “الولايات المتحدة ستفرض قيودا على التأشيرات على 116 شخصا يقوضون الديمقراطية في نيكاراغوا، بما في ذلك رؤساء بلديات ومدعين عامين ومديري الجامعات، فضلا عن عناصر في الشرطة ومسؤولين عسكريين”.

 

وأضاف: “بالتنسيق مع الديمقراطيات في المجتمع الدولي، ستستمر الولايات المتحدة في تسليط الضوء على الانتهاكات المستمرة التي يمارسها نظام أورتيغا، ونشر أدوات دبلوماسية واقتصادية لدعم استعادة الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان في نيكاراغوا”.