أخبار

وفاة الإعلامي المصري وائل الإبراشي بعد صراع مع المرض

باريس/مرثا عزيز
أعلنت وسائل إعلام مصرية، اليوم الأحد، وفاة الإعلامي وائل الإبراشي عن عمر ناهز 58 عاما إثر إصابته بفيروس كورونا.
وكان الإبراشي يعاني من تليف في الرئة، جراء إصابة سابقة بفيروس كورونا.

وأصيب الإعلامي الراحل بفيروس كورونا في ديسمبر/كانون الأول عام 2020 ويخضع للعلاج منذ ذلك الوقت حيث مرت حالته بفترات صعبة.

وأعلن نجل شقيقه عبر صفحته الرسمية على وسائل التواصل الإجتماعي خبر الوفاة بقوله “إنا لله وإنا إليه راجعون البقاء والدوام لله.. عمي الإعلامي وائل الإبراشي في ذمة الله أرجو الدعاء له بالرحمة والمغفرة”.

ونعى المجلس الأعلى للإعلام في مصر الإبراشي، وقال عنه في بيان “إن مصر فقدت واحدا من أهم الإعلاميين الذين تميزوا بالحياد، وأنه استطاع بموهبته وتميزه في المجال الإعلامي، أن يصبح واحدًا من أهم الإعلاميين بمصر والوطن العربي”.
وأضاف المجلس أن الراحل كان مثالا للعمل والاجتهاد والإخلاص، ومثالا للإعلامي المخلص والمحب لوطنه.
ونعاه عدد كبير من الإعلاميين منهم يوسف الحسيني ورامي رضوان ولميس الحديدي التي أعلنت قبل أيام قليلة إصابتها بالفيروس أيضا.
وكتبت على حسابها على تويتر “يا وائل.. مش كنا مستنيينك ترجع؟ يا وائل مش كنت بتقول بتحاول؟ يا وائل.. آه على الوجع يا رفيق الدرب. ربنا يرحمك”.
كما كتبت الإعلامية المصرية إيمان الحصري، في صفحتها بفيسبوك، عن مكالمة أجرتها مع الإبراشي قبل أيام، وقالت: «كنت لسه بكلمه من أيام وقالي إنه بقى كويس جدًّا، وخرج للبيت، وإنه اتبسط أوي، واعتبرها بشرة خير لما شافني على الشاشة تاني، وأنه هو كمان راجع قريب إن شاء الله!! صدمة كبيرة .. سبحان الله الله يرحمك يا رب».
ووائل الإبراشي ولد في 26 أكتوبر 1963، وهو صحفي و‌إعلامي مصري. ولد في مدينة شربين بمحافظة الدقهلية، عمل صحفياً بجريدة روز اليوسف ثم ترأس جريدة صوت الأمة، ليستقيل منها لاحقا في 2006، وفي عام 2013 تولى رئاسة تحرير جريدة الصباح. ثم تفرغ للعمل التلفزيوني بعدها.
وكان يُقدم برنامج ” التاسعة ” عقب نشرة التاسعة الإخبارية على القناة الأولى المصرية، بعد أن قدم لعام برنامج ” كل يوم ” خلفاً لعمرو أديب على قناة أون.
ونال الإعلامي الراحل شهرة خلال عمله التلفزيوني خلفاً للإعلامية منى الشاذلي في برنامج ” العاشرة مساءً ” اليومي الذي بُث على قناة دريم؛ كما قدم برنامج ” الحقيقة ” على شاشة قناة دريم2.
واتهم في عهد الرئيس الأسبق لمصر حسني مبارك في 66 قضية نشر آخرها قضية التحريض على عدم تنفيذ قانون الضرائب العقارية ونال فيها البراءة بعد أيام من ثورة يناير، سجل باسمه أكثر من سبق صحفي، مثل قضية لوسي أرتين، وغرق عبّارة السلام، ومقتل المجند سليمان خاطر، ومذبحة بني مزار، وغيرها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى