خزعبلات كيروش وذكاء إيجوافون ضمن 7 أسباب لخسارة مصر أمام نيجيريا

دكتور -طارق الأدور
مرة أخرى قام كيروش بالتأليف في مراكز اللاعبين بينما كان المدير الفني لنيجيريا أوجستين أوجوافون ذكيا في التعامل مع كل نقاط القوة والضعف في منتخب مصر ليبطل مفعوله ويحقق الفوز بهدف نظيف في إنطلاق لقاءاتهما في كأس الأمم
1. للمرة الألف يعدل فجأة كيروش مراكز اللاعبين ونخص بالذكر منهم 4 لاعبين مؤثرين وهم محمد صلاح الذي لعب رأس حربة صريح عكس ما أشركه كل المدربين الذين تولوا تدريبه، وتريزيجيه لاعب الوسط المهاجم في اليسار ليشركه في يمين الوسط، والنني الذي تحول في وجود حمدي فتحي إلى يسار الوسط ومصطفى محمد الذي لعب لأول مرة في تاريخه في الجناح الأيمن فخرج الأربعة تماما من منظومة الفريق
2. تشكيل كيروش فرض على المنتخب عدم وجود أجنحة حقيقية في الجانبين في ظل وجود منعم وتريزيجيه ومصطفى محمد في اليمين ومرموش والنني في اليسار ، فظهر المنتخب بدون أي خطورة على الأطراف والدليل أنه ارسل 7 كرات عرضية فقط كلها غير دقيقة
3. إعتمدت خطط نيجيريا على تأمين الجانبين ببقاء أولا أينا يمينا وزايدو سانتوس يسارا دون تقدم وساهم ذلك في أغلاق الطرق إلى المرمى أمام منتخب مصر
4. وفي المقابل إستغل مدرب نيجيريا جيدا أجنحته أثناء تقدم ظهيري مصر وبخاصة الجناح الأيسر موزيس سيمون الذي صال وجال في الدفاع المصري وأرسل عرضياته التي جاء منها هدف الفوز وكذلك شيكويزي في اليمين
5. تفنن كيروش في الغاء وجود صلاح في تشكيل مصر بوضعه في مركز رأس الحربة وهو ما إستغله جيدا مدرب نيجيريا بتضييف الخناق عليه بقلبي الدفاع ويليام ايكونج وكينيث أومارو، فقطع الطريق تماما عنه مع الفريق
6. من الصعب جدا على أي فريق ان يواجه منافسه ونصف لاعبيه خارج الفورمة فما بالك ومنتخب مصر كان كل لاعبيه خارج الفورمة تماما عدا الونش والحارس الشناوي
7. لم يستطع منتخب مصر في أي وقت من الأوقات أن يحتفظ بالكرة أكثر من ثوان قليلة لأنه لا يملك اللاعب الذي يستطيع قيادة الملعب في هذه الحالات الصعبة ولا يملك المنتخب من هذه النوعية إلا عبد الله السعيد الذي كان إحتياطيا وأفشة الذي لم يختاره كيروش من الأساس