ندوة بعنوان ” الصناعة الخضراء وترشيد الاستهلاك ” بمركز النيل للاعلام بالإسكندرية

 

متابعة فاطمة حسن

نظم مركز النيل للاعلام بالاسكندرية ندوة تحت اشراف ايمان حلمي مدير مجمع اعلام الجمرك بعنوان ” الصناعة الخضراء وترشيد الاستهلاك ” تحت شعار “بيئتنا حياتنا بإيدينا نحميها “

تضمنت رؤية مصر 2030 أن يكون البُعد البيئي محوراً أساسياً في كافة القطاعات التنموية بشكل يحقق أمن الموارد الطبيعية ويدعم عدالة استخدامها والاستغلال الأمثل لها والاستثمار فيها، وبما يضمن حقوق الأجيال القادمة، ولهذا

بحضور ممثلين من المؤسسات الحكومية .

وتحدث بالندوة دكتور سامح رياض وكيل الوزارة رئيس جهاز شئون البيئة بالإسكندرية وغرب الدلتا حيث عرض تعريف برنامج الامم المتحدة للانتاج النظيف وهو التطبيق المستمر لاستراتيجية متكاملة لوقاية البيئة بغرض زيادة الكفاءة والحد من المخاطر التي يتعرض اليها الانسان ، وان اجراءات الانتاج النظيف هي الحفاظ علي المواد الخام ومصادرالطاقة والمياه واستبعاد المواد الخطرة عن طريق استبدالها بموارد اقل خطورة والحد من الانبعاثات بالاضافة الي الادارة الجيدة والحد من تولد المخلفات ويتم ذلك من خلال اجراءات بسيطة وهي النظافة العامة والتنظيم الداخلي واجراءات اكثر تعقيدا تشمل ادارة دورة حياة المنتج .

و أضاف دكتور سامح ان الانتاج النظيف للصناعة المصرية له فوائد عديدة اهمها زيادة الانتاجية وتحقيق اقتصادية التكاليف وتحسين بيئة العمل وزيادة فرص التصدير ولكن هناك معوقات للتوسع في الانتاج الانظف وهي نقص المعلومات المتاحة والوعي المحدود لدي المنشآت وغياب الشفافية في الصناعة ومحدودية القدرة علي توفير التمويل ونقص الاسواق لتصريف المنتجات .

كما اوضح دكتور سامح متطلبات تحقيق الانتاج الانظف وهي تطوير اسس تقييم الاثر البيئي والاستخدام الفعال للاتفاقات الدولية وتسهيل حصول المنشآت علي التمويل وتطوير نظام محلي للعلامات البيئية وتشجيع البحث العلمي الموجه .

وفي ختام الندوة أكد دكتور سامح ان قضية البيئة تحظي برعاية الرئيس السيسي وتستعد مصر لاستضافة مؤتمر التغيرات المناخية المقرر انعقاده في نوفمبر 2022 بشرم الشيخ بمشاركة اكثر من مائة وعشرون دولة وله اهمية قصوي في ابراز دور مصر الاقليمي والعالمي في مجال مكافحة التغيرات المناخية .