السفير الأمريكي: مكافحة الاتجار بالبشر في بنغلاديش أولوية للولايات المتحدة

محمد شعيب

قال السفير إيرل ميللر، اليوم، إن مكافحة الاتجار بالبشر في بنغلاديش أولوية بالنسبة للولايات المتحدة.

وقال أثناء افتتاح ورشة عمل لمكافحة الاتجار بالبشر لقضاة المحكمة في دكا مع وزير القانون أنيس الحق “الاتجار بالبشر عبودية حديثة … لا مكان لها في عالمنا، في أي مكان”.

قال السفير ميللر: “إن العمل معكم لمحاربة الاتجار بالبشر يمثل أولوية بالنسبة للسفارة الأمريكية. وتعيد ورشة العمل هذه تأكيد التزامنا بالشراكة مع حكومة بنغلاديش والمجتمع المدني والقطاع الخاص والناجين من الاتجار من أجل إنهاء الاتجار بالبشر”.

نظم مشروع مكافحة الرق والاتجار بالبشر (FSTIP) الحدث الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، وفقًا لبيان صادر عن السفارة الأمريكية.

أدى التعاون القوي بين الولايات المتحدة وبنغلاديش إلى إنشاء سبع محاكم خاصة لمقاضاة الاتجار بالبشر (TIP) وتنفيذ خطة العمل الوطنية الخمسية لمكافحة الاتجار بالبشر.

في السنوات الخمس الماضية، دربت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية 569 قاضيا وأكثر من 1000 من رجال الشرطة والمدعين العامين والمحامين على قضايا الاتجار بالبشر. تدعم البرامج والتمويل الأمريكي أيضًا المنظمات المجتمعية لتوفير المأوى والرعاية الصحية والاستشارات والمهارات الحياتية والتدريب على ريادة الأعمال والتوظيف لأكثر من 3000 ناجٍ من الاتجار بالبشر.

على الرغم من قانون منع وقمع الاتجار بالبشر لعام 2012، يعترف الشركاء في إنفاذ القانون في أمريكا وبنغلاديش والشركاء القضائيون بإمكانية تحسين معدلات الملاحقة القضائية والإدانة للاتجار بالبشر.

يساعد مشروع FSTIP التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، الذي تبلغ قيمته 10 ملايين دولار أمريكي، بنغلاديش بشكل أكثر فاعلية في مقاضاة وإدانة المتاجرين بالبشر من خلال تدريب مثل ورشة عمل هذا الأسبوع لموظفي قطاع العدل والمدعين العامين والقضاة.

وذكر البيان أن حصول بنغلاديش على المستوى 2 خلال العامين الماضيين على التوالي في تقرير الاتجار بالبشر الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية يوضح النجاح المتزايد للشراكة بين الولايات المتحدة وبنجلاديش في مكافحة الاتجار بالبشر.

سكرتير وزارة القانون غلام سروار؛ المستشار نظمون آرا سلطانة مدير عام معهد تدريب الإدارة القضائية. كما تحدث غلام كيبريا، كبير قضاة المنطقة وجلسات الجلسات، ومدير التدريب بمعهد تدريب الإدارة القضائية (JATI)، في هذا الحدث.