محافظات

تضامن كفر الشيخ تنظم ندوة تثقيفية بعنوان ” التغير وتطوير الذات “

كفرالشيخ-رانياالشهاوى 
نظمت إدارة الأندية الاجتماعية والثقافية بمديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة كفر الشيخ، ندوة بعنوان ” التغير وتطوير الذات” بنادي المرآه المسلمة بمركز ومدينة بيلا، برعاية الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، وبتوجيهات اللواء جمال نورالدين، محافظ كفر الشيخ، وإشراف المحاسب السيد مسلم، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، وماجدة عمر، مدير إدارة الأندية الاجتماعية والثقافية بمديرية التضامن وعضو المجلس القومي للمرأة، وبحضور عبدالعزيز محمد، مدير النادي، وذلك تحت رعاية الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، واللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، والمحاسب السيد مسلم ،وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، والدكتورة ماجدة عمر، مدير إدارة الأندية الاجتماعية والثقافية بمديرية التضامن، وعضو المجلس القومي للمرأة.
تناولت الدكتورة ماجده عمر مدير إدارة الأندية الاجتماعية والثقافية بمديرية التضامن وعضو المجلس القومي للمرأة، التغير وكيفية تطوير الذات والانتقال من الوضع الراهن الذى يشكل مشكلة الى الوضع المرغوب الذى يعتبر الحل والتدخل المقصود والمخطط لإحداث النمو والانتقال من وضع قائم بالفعل الى وضع مستهدف في اطار رؤية واضحة والتغير في الافكار والعادات وقدرات الافراد والقيم والعمل الى الافضل.
واضافت الدكتورة ماجدة، يُعرَّف مصطلح تطوير الذات بأنه مجهود الشخص وسعيه، ليكون أفضل ممّا هو عليه عن طريق تحسين قدراته وإمكانياته ومؤهلاته، ويكون ذلك بمعرفة نقاط القوة في شخصيته وتطويرها، ويشمل هذا التطوير القدرات العقليّة، ومهارات التواصل مع الآخرين، وتحسين القدرة على السيطرة على النفس والمشاعر وردود الأفعال، وإكسابها مهاراتٍ عديدةً وسلوكاً إيجابياً، موضحة لتطوير الذات أهميّة كبيرة سواءً للفرد أو للمجتمع، وتختلف أهميّته من شخص لآخر في الدرجة أو المستوى، وكلّما زاد الإنسان من تطويره لنفسه علا مركزه في المجتمع وأصبح أفضل، ويعود تطوير الذات إلى المُدرّبين والعاملين عليه حيث إنّ لكلٍّ منهجه الخاص به ولكن الأكثريّة يبدؤون بتطوير الثقة بالنفس أولاً كمدخل لتطوير الذات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى