غزل النشيد

غزل النشيد

بقلم/ مريم بوجعده

المغرب 

 

هدنة أراها تطوي دربي ….
تغطي لماه تسرق قربي …..

ترنم شدى لفحة غريد…..
عناق الحمائم بعد سرب…..

غزل النشيد ولى بودق…..
عودة اليمام لأخذ شدقي…..

سرى النسيم على راحتة يدي …..
ذاك البريق عاد لا يلبي الجديد…..

أداوي حشا قلبي بسلب….
أعد ضحايا الحب وقلبي…..

صرت أعيش بين رمح وسيف……
بثر الهجر نصف صوتي…..

ظننت أنني أعيش سلامي…..
كأن الشريان بخرم أصيب …..

أرى لوعة البعد تجري خلفي…..
كعدو يهز الأرض تحتي صديد ……

أودع الماضي بعيون خوفي …..
وأحضن الحاضر تنحى لشربي ……

تجذو وريقات الياسمين بحسي…..
كي تمطر زنجبيل الفؤاد لوردي……

نجوم الصبابة تعلي الضمير…..
تغرد الطيور لحن جميل……

والقلم صديقي يحل أصعب لغزي……
يحط على صدري نبض جريح ……

فراشات المساء لقاء الطريق…..
ثغر منسي بداخلي يكفي …..

يتجاهل أساطير من القصيد يغفي …..
أمازال طعم البرتقال مرا …..

أم غيره دخان الحريق…..
طرت على جناح الصلاة أمشي …..

ولم أعد أحتمل صوت النعيق……
يكاد السهو مني يسقطني …..

والفجر يشرق يا لائمي في هواه……
أصبو إلى هدنة الموج العتيق …

والصبو يرسو في سبيل رضاه….
والسعي إليه ينسي عذاب الضمير….