بسبب مكالمه تليفونيه زوج يتهم زوجته بالخيانه ويجري تحليل وتحدث مفأجاه

 محمد درويش

اصبحث الحياه ان تشبه الخيال والقصص والروايات بل اصبح كل شئ يصل الي الحقيقه والواقع ويرجع ذلك بسبب مكالمه تليفونيه لزوج ويقوم بابلاغه ان ابنه ليس ابنه فيسرع الزوج ويتهم زوجته بالخيانه حيث اجري تحليل لابنه واكتشف الامر اثناء تحليل DNA ان ليس ابنه واصبحت المكالمه حقيقيه وهي الواقع

شهدت إحدى القري التابعه لمركز طنطاواقعة غريبه من نوعها على القرية عندما اكتشف زوج من خلال اتصال هاتفي يخبره بأن الطفل ليس ابنه وعلى الفور اسرع الزوج بعمل تحليل البصمة الوراثية للطفل ليكتشف بالفعل أن الطفل ليس ابنه واتهم زوجته بالزنا ونسب الطفل له، حيث اعتبره تزويرا في محرر رسمي

تلقى اللواء هاني عويس مدير أمن الغربية،إخطاراً من مأمور مركز طنطا بتلقي بلاغ من زوج يدعى م .خ مقيم بإحدى قرى مركز طنطا، يتهم فيه زوجته بالزنا والتزوير في محرر رسمي

وقام الزوج بتحرير محضر لإثبات الحالة، وتم تحرير محضر رقم ٤٩٩ إداري مركز طنطا لسنة ٢٠٢٢ واتهم زوجته بالزنا والتزوير في اوراق رسمية

وقال إنه فوجئ بزوجته تخبره بإنجاب طفل في حين أنه كان يعمل بإحدي الدول العربيةوإنها قامت بتسجيل ونسب الطفل له في سجلات الصحة باسمه، وتم إصدار شهادة ميلاد له بذلك

أخطرت النيابة التي تولت التحقيق في الواقعة، وبسؤال الزوجة، اعترفت بأن الطفل ليس ابنه وأنها تعرضت للاغتصاب على يد الطبيب التي كانت تعمل لديه خلال فترة سفر الزوج للخارج، حيث فوجئت بحملها وخشيت من الفضيحة فقامت عقب ولادتها بتسجيل الطفل باسم زوجها الذي عاد ويتفاجئ أن زوجته وضعت طفلها في وقت مبكر لموعد الولادة ولم يسري الشك في نفسه إلي أن فوجئ بأن أحد الأشخاص يخبره هاتفيا بأن الطفل ليس ابنه فواجهها وانهارت واعترفت بالواقعة