وقفة مع النفس

وقفة مع النفس

كتب / وليد الشرقاوي

 

رحل عام بكل ما فيه من خير وحزن وكوارث ووفيات وصدمات من أحباء فقدناهم سواء بالرحيل أو بالفقدان
وجاء عام جديد تمنيت لو يكون حظنا فيه أفضل وأحسن
من العام الماضي ونعيش في سعادة وتبعد عنا الأحزان
تمنيت لو أن الناس تحب بعضها البعض
هناك فعلا إناس تحب بعضها لبعض بروح صافية نقية وبقلب خالي من الحقد والكره
وهناك إناس يحقدون على بعضهم ويدبرون لبعضهم البعض المؤامرات والمكائد حتى لأنفسهم
كما أنهم ينتهكون المحارم
يريدون أكل لحوم البشر ونهش الأعراض
والله انا مازلت أتعجب من أحوال هؤلاء الإناس
أما يخشون الله
للأسف الشديد أصبحنا نعيش في مجتمع غير حضاري بالمرة
لابد أن نبدأ صفحة جديدة مع أنفسنا قبل الآخرين
لابد أن نعرف ماذا نريد أن نفعل وندعوا الله تعالى أن يصفح عن أنفسنا ويرحمنا برحمته الواسعه
لابد أن نعرف أنه لا يصح إلا الصحيح
والصحيح عندنا هو أن نرجع إلى الله
كي يحمينا من شرور الدنيا وانفسنا قبل أن تكون النهاية وبعدها لن ينفع أي شيء آخر إلا أعمالنا
اتقوا الله يا سادة واعملوا الخير تجدوه
سواء في الدنيا أو في الآخرة
قال الله تعالى 
” واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله “