دعم مشروعات الصحة بالشرقية بأكثر من نصف مليار جنيه

طارق عيدالإنتهاء من العديد من المشروعات الصحية خلال ٢٠٢١ بقيمة مالية بلغت 172 مليون جنيه منها “مستشفي الكبد والجهاز الهضمى بههيا بتكلفة 130 مليون جنيه، والمركز الطبي بالحسينية بتكلفة 10 مليون، والوحدة الصحية بكفر عوض الله حجازي بالزقازيق بتكلفة 5 مليون جنيه، وإنشاء الوحدة الصحية بحمد موسي بأبو كبير بتكلفة 5 مليون جنيه، ومركز طب الأسرة بالعزيزية بمنيا القمح بتكلفة 12 مليون جنيه مصري، وإنشاء وحدة المهدية بههيا بتكلفة 5 مليون جنيه، وتوصيل مرافق وشراء مولدات كهربائية وغسلات مركزية وأجهزة للمشروعات الصحية بتكلفة 5 ملايين جنيه”.

كما تم توفير إعتمادات مالية من وزارة الصحة والسكان لإنهاء الأعمال الجارية للمشروعات الصحية بالمحافظة بقيمة 195 مليون جنيه، لتطوير كل من مستشفي كفر صقر المركزي بقيمة 100 مليون جنيه وتم تنفيذ أعمال بها بقيمة 28 مليون جنيه حتي الآن، ومستشفي طب وجراحة العيون بالزقازيق وإنشاء مبني جديد بقيمة 72 مليون جنيه وتنفيذ أعمال بقيمة 24 مليون جنيه حتي الآن، ووحدة طب الأسرة بسعدة أبوخليل بفاقوس بقيمة 5 مليون جنيه، ، ومجمع النفايات الطبية الخطرة بالخطارة بقيمة 18 مليون جنيه.

كما تم تطوير وإفتتاح أقسام طبية بمستشفيات الصحة بمحافظة الشرقية بالتعاون مع المجتمع المدني بقيمة تقديرية بلغت 156 مليون جنيه، حيث تم تطوير “مستشفى الزقازيق العام” وافتتاح قسم جراحات القلب المفتوح والذي يعد الأول بمستشفيات الصحة، بتكلفة تقديرية بلغت 15 مليون جنيه، وإنشاء وتجهيز وحدة ألام الصدر، بتكلفة بلغت نصف مليون جنيه، دعم من المجتمع المدني، وتعد الوحدة الأولى على مستوى مستشفيات محافظة الشرقية لمرضى آلام الصدر، وجاري الإنتهاء من تطوير جميع الأقسام الطبية بمستشفي “الأمراض الصدرية بالزقازيق” بتكلفة تقديرية بلغت 34 مليون جنيه، وجاري الإنتهاء من تطوير جميع الأقسام الطبية بمستشفي “حميات الزقازيق” بتكلفة تقديرية بلغت 24 مليون جنيه، كما تم تطوير أقسام طبية بمستشفي “السعدييـن المركزي” بتكلفة تقديرية بلغت 2.2 مليون جنيه، وهي قسم الأورام السرطانية والذي تم تزويده بأسرة لتلقي العلاج الكيماوي والهرموني وعناية مركزة، وإيكو، ومعمل، بالإضافة لإنشاء وتجهيز قاعة لتدريب أطباء الزمالة والكوادر البشرية المختلفة، وتطوير مستشفى “ههيا المركزي” حيث تم توريد جهاز أشعة مقطعية من وزارة الصحة بتكلفة 4.5 مليون جنيه، وجاري تجهيز المكان لتركيب الوحدة، وتم عمل شبكة غازات بالأقسام بتكلفة نصف مليون جنيه، وتجهيز سكن للأطباء بتكلفة 100 ألف جنيه، توفير خزان أكسجيـن سعة ١١ ألف لتر بتكلفة نصف مليون جنيه، وجاري الإنتهاء من قسم التعقيم الجديد بتكلفة 300 ألف جنيه، كما تم تطوير “مستشفى بلبيس المركزي” حيث تم تطوير العناية المركزة لتسع ٢٤ سرير بدلاً من ١٠ أسرة، مزودة بـ ٨ أجهزة تنفس صناعي، بتكلفة تقديرية 2 مليون جنيه، بالتعاون مع المجتمع المدني، وتطوير الأقسام الطبية بمستشفى أبوحماد المركزي”، بتكلفة تقديرية أكثر من 7.8 مليون جنيه، وهي تطوير الدور الثالث بالمبني الإقتصادي، لإعادة تأهيل قسمي العمليات الجراحية والنساء والتوليد، بتكلفة 3 مليون جنيه، وتوريد جهاز أشعة مقطعية من وزارة الصحة بتكلفة 4.5 مليون جنيه، وجاري تجهيز المكان لتركيب الوحدة، ودعم المستشفى بأحدث جهاز أشعة سينية ديجتال بتكلفة 300 ألف جنيه، وتطوير شبكة الصرف الصحى للمستشفى، وتعديل مدخل العيادات الخارجية، ومدخل عيادة الأمراض التنفسية، وتوسعة قسم الحضانات، وإضافة شبكة غازات بالقسم، وتطوير “مستشفى أبوكبير المركزي” حيث تم تشغيل وحدة الكلى الصناعي الجديدة والتي تسع ٦٠ بدلاً من ٤٤ ماكينة، بتكلفة 5 مليون جنيه، توريد جهاز أشعة مقطعية من وزارة الصحة بتكلفة 4.5 مليون جنيه، وجاري تجهيز مكان لتركيب الوحدة، وتطوير العيادات الخارجية بتكلفة 300 ألف جنيه ، وكذلك تطوير ورفع كفاءة أقسام (الاستقبال والطوارئ، والعيادات الخارجية، والمعامل) بمستشفى “أولاد صقر المركزي”، بتكلفة 1.5 مليون جنيه، وتوفير خزان أكسجيـن سعة ١١ ألف لتر بتكلفة نصف مليون جنيه، وتجهيز قاعة اجتماعات وتزويدها بجهاز بروجكتور وشاشة عرض بتكلفة 100 ألف جنيه، وتطوير “مستشفى الإبراهيمية المركزي” بتجهيز وتشغيل قسم الحضانات الجديد بتكلفة ٢ مليون جنيه، والذي يسع ٢٥ حضانة بدلاً من ١٦ حضانة، وتطوير “مستشفى القرين المركزي” وتطوير الأقسام الداخلية بالدور الثالث بمبنى الأشعة ورفع كفاءته وطاقته الإستيعابية وترميم واجهة وحديقة المستشفى بتكلفة 1.5 مليون جنيه، وتطوير قسم الأشعة التليفزيونية وإضافة جهاز سونار، وجهاز أشعة للقلب (إيكو) بتكلفة تقديرية 700 ألف جنيه، تطوير وتوسعة قسم العمليات، ودعمه بالأجهزة الطبية، بتكلفه تقديرية 400 ألف جنيه، كما تم تطوير ورفع كفاءة مبني “مركز الأمراض المتوطنة بالقرين”، بتكلفة نصف مليون جنيه، كما تم إفتتاح “مركز طب الأسرة بالعزيزية” التابع للإدارة الصحية بمنيا القمح، وتطوير الفناء الداخلي للمركز، واللاند سكيب، بتكلفة إجمالية 12 مليون جنيه، ويوجد بالمركز وحدة للغسيل الكلوي بقوة ١٠ ماكينات، بالإضافة لوحدة العلاج الطبيعي، بالإضافة إلى تعزيز وحدات الرعاية الأولية بأقسام وخدمات إضافية، حيث تم تجهيز عيادة الإيكو للقلب، وعيادة السونار للنساء والتوليد، والمعمل الجديد، بمركز طب الأسرة بالروضة بالصالحية وذلك بتكلفة تقديرية تقارب مليون جنيه، وتم إفتتاح وتجهيز قسم العلاج الطبيعي بمركز طب الأسرة بالزرزورية بأبوكبير بتكلفة تقديرية 100 ألف جنيه، وتم إفتتاح وتجهيز قسم العلاج الطبيعي بالمركز الطبي بكفر صقر بتكلفة تقديرية 50 ألف جنيه، وتم إفتتاح تجهيز قسم العلاج الطبيعي بمركز طب الأسرة بالحوامدة بكفر صقر بتكلفة تقديرية 75 ألف جنيه.

هذا بالإضافة إلي الدعم الحكومي لمستشفيات الصحة بمحافظة الشرقية بالأجهزة الطبية، بتكلفة تقديرية بلغت أكثر من 25 مليون جنيه، حيث تم دعم وحدات الكلى الصناعي بمستشفيات محافظة الشرقية بعدد ٣٠ ماكينة غسيل كلوي، بتكلفة أكثر من 8 مليون جنيه، من قبل وزارة الصحة والسكان، ودعم مستشفيات المحافظة بعدد ١١ خزان أكسجيـن، لمستشفيات (الصدر – حميات الزقازيق – ديرب نجم – السعدييـن – بلبيس – الصوفية – تلراك – أولاد صقر – ههيا – منيا القمح – الإبراهيمية) بتكلفة أكثر من 10 مليون جنيه، من قبل وزارة الصحة والسكان، ودعم المستشفيات بتجهيزات وأجهزة طبية بتكلفة أكثر من ٥ مليون جنيه، من قبل وزارة الصحة والسكان، كما تم دعم مستشفي فاقوس المركزي بعدد ٣ ماكينات غسيل كلوي، وعدد ٧ أسرة، بوحدات الكلى الصناعي، بتكلفة تقديرية بلغت مليون جنيه، ودعم مستشفي ديرب نجم المركزي بجهاز منظار جراحي بتكلفة 650 ألف جنيه، ودعم مستشفي منيا القمح المركزي بجهاز منظار جراحي بتكلفة 650 ألف جنيه، بالإضافة إلى توفير الخدمة للأماكن المحرومة منها فتح وتشغيل ٣ عيادات أسنان جديدة ومعامل لتركيبات الأسنان بكل من (وحدة الرحمانية بأبوكبير – وحدة قرموط صهبرة بديرب نجم – مركز الأمراض المتوطنة بالقرين )، وافتتاح معمل تركيبات أسنان وتجهيزه بمستشفي تلراك المركزي، ودعم ٤ كراسي أسنان جديدة لكل من (مركز طبي ٢٨ بالعاشر من رمضان – وحدة صافور بديرب نجم – وحدة كفر جمعة بالزقازيق – مستشفى سنهوت التخصصي).

كما تم افتتـاح أعمال التطوير بديوان عام مديرية الصحة بتكلفة تقديرية 2.2 مليون جنيه، والتي تشمل إدارة الموارد البشرية، وتستوعب ٨٧ موظف، ويتم تعامل المترددين عليها من خلال الشبابيك مما أدى إلي سهولة ويسر تقديم الخدمة، وتدشيـن أول نصب تذكاري للجيش الأبيض بالمحافظة، تقديراً للدور البطولي لهم ولجميع العامليـن بالقطاع الصحي، بالإضافة لافتتاح قاعة الاجتماعات والتدريب بالمديرية، وإعادة تمهيد أرضية فناء الديوان لمنع تجمع مياه الأمطار وتسهيلا لمرور سيارات الطعوم وتعديل مسارات المواطنين والموظفين من وإلى مباني المديرية المختلفة.