صفوت عمارة يتحدث عن “أدب الاختلاف” خلال طابور الصباح

كتبت : ايمان دار

أكد الدكتور «صفوت محمد عمارة» الواعظ بالأزهر الشريف عضو الاتحاد الدولي للغة العربية، أثناء حضوره فاعليات طابور الصباح بمدرسة الثانوية الصناعية للبنات، بإدارة شرق كفرالشيخ التعليمية، على حرص مؤسسة الأزهر الشريف على توعية الشباب والفتيات، وعلى تصحيح المفاهيم المغلوطة لديهم، وأثنى على طالبات الإذاعة المدرسية مشيدًا بدورهم في تحفيز همم الطالبات أثناء طابور الصباح، وتحدث فضيلته عن فقه وأدب الاختلاف مستشهدًا بقصة معبرة لأحد طلاب العلم وهو “يونس بن عبد الأعلى” عندما اختلف مع أستاذه الإمام الشافعي رحمه الله، فقام “يونس” غاضبًا، وترك الدرس وذهب إلى بيته، فلما أقبل الليل سمع “يونس” صوت طرق على باب منزله، فقال “يونس”: من بالباب، فرد عليه: محمد بن إدريس؛ فقال “يونس”: فتفكرت في كل من كان اسمه محمد بن إدريس إلّا الشافعي، قال: فلما فتحت الباب، فوجئت بالإمام الشافعي، فقال: يا يونس تجمعنا مئات المسائل وتفرقنا مسألة، يا يونس لا تحاول الانتصار في كل الاختلافات، فأحيانا كسب القلوب أولى من كسب المواقف، يا يونس لا تهدم الجسور التي بنيتها وعبرتها فربما تحتاجها للعودة يوما ما، وهذا درس عظيم في أدب الاختلاف وكسب القلوب.

وفي ختام كلمته أعرب الدكتور «صفوت عمارة» عن سعادته بوجوده وسط قلعة الصناعة بكفرالشيخ التي تُعدُّ نموذجًا يحتذى به، وحرص على تكريم طالبات الإذاعة المدرسية، وقام بإهداء كل طالبة كتابًا من إصدارات مجمع البحوث الإسلامية، ثم قدم مدير المدرسة الأستاذ «السيد عبدالسلام» شهادة تقدير لفضيلته تقديرًا لتعاونه الدائم لصالح الرقي بالعملية التعليمية.