مسئولو “الإسكان” يتفقدون مشروع الغلق الآمن لمقلب السلام العمومي تحت إشراف جهاز مدينة العبور

 

 امل كمال

قام المهندس عبدالمطلب ممدوح، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لقطاع التنمية وتطوير المدن، بجولة تفقدية بمشروع الغلق الآمن لمقلب السلام العمومي، الذى يتم تحت إشراف جهاز مدينة العبور، يرافقه المهندس كمال بهجات، والمهندس جمال طلعت، مساعدا نائب رئيس الهيئة لقطاع التنمية وتطوير المدن، والمهندس عبدالرءوف الغيطى، رئيس جهاز مدينة العبور، والمهندسة إيمان نبيل، مدير عام التنمية بالهيئة ومسئولو الهيئة والجهاز.

وخلال الجولة تابع مسئولو الوزارة أعمال تنفيذ مشروع الغلق الآمن لمقلب السلام تحت إشراف جهاز المدينة، والذي تبلغ مساحته ٦٧ فدانا بتكلفة ٥٥ مليون جنيه، وكان يحتوي على أطنان من القمامة، كان يتم حرقها وينبعث منها الروائح الكريهة والأدخنة التي تضر بالبيئة وبأهالي المدينة.

وأوضح المهندس عبدالرءوف الغيطي، أنه سيتم الغلق النهائي لهذا المقلب عن قريب، وذلك لتوفير جو صحي لسكان المدينة ومن حولها، حيث يتم تغطية كامل مساحة المقلب برمال نظيفة وضبط الميول الخاصة به وتدبيش الجوانب وبعدها يتم عمل شبكة آبار لاستخراج غاز الميثان وربطه على محطة لتوليد الكهرباء، موضحاً أنه تم الانتهاء من تنفيذ ١٨٧ بئرا من إجمالي ٢٠٠ بئر، كما تم الانتهاء من أعمال طبقات العزل جيوتكستيل والبولي ايثيلين.

وقال: يعد هذا المشروع أول مشروع يتم في مصر بهذا النظام، ويعتبر من المشروعات بالغة الأهمية للصحة العامة، ولتوفير بدائل جديدة لانتاج الطاقه الكهربائية.

وأضاف رئيس الجهاز، أن المشروعات الخدمية الجاري إنشاؤها والتي تم الانتهاء منها، وأعمال التطوير بالأحياء المختلفة تأتي في إطار سعي الدولة والجهاز لتقديم خدمات أفضل للمواطنين للارتقاء بالمستوي العام، وحفاظا على الواجهة الحضارية والجمالية لمدينة العبور.