طلاب متظاهرون من جامعة شاه جلال سلهيت (SUST) يخرجون موكب الشعلة للمطالبة باستقالة نائب رئيس الجامعة

محمد شعىب

قام الطلاب المحتجون من جامعة شاه جلال للعلوم والتكنولوجيا (SUST) الليلة بإخراج موكب في الحرم الجامعي للضغط على مطلبهم – استقالة نائب رئيس الجامعة فريد الدين أحمد.

بعد الأيام السابعة على التوالي من احتجاجهم و 102 ساعة من الإضراب عن الطعام، خرج أكثر من ألف طالب في موكب في الحرم الجامعي الساعة 9:30 مساءً، حسب مراسلنا فيق سيلهيت نقلاً عن المحتجين.

سار الموكب عبر جميع الطرق الرئيسية للجامعة بما في ذلك طريق كيلومترات وجولشاتار وشيتانا إيكاتور وانتهى في موكتا مانشا.

لاحقًا، قام الطلاب بإحراق تمثال نائب الرئيس للجامعة فريد الدين أحمد.

في وقت سابق من المساء، قطع الطلاب توصيلة الكهرباء عن مقر السكن الرسمي لنائب الرئيس.

إلى جانب ذلك، حثت نقابة المعلمين بجامعة جنوب السودان الحكومة على اتخاذ خطوات فيما يتعلق باستقالة نائب الرئيس فريد الدين أحمد وتلبية جميع مطالب الطلاب بالامتناع عن الإضراب عن الطعام.

بعد اجتماع للجمعية، أطلع رئيس المنظمة الأستاذ الدكتور تولشي كومار داس وسائل الإعلام على قراراتهم.

كما حثوا الطلاب على عدم التورط في أي عنف وطالبوا هيئة تحقيق محايدة للتحقيق في عمل الشرطة في 16 يناير.

في وقت سابق من هذا المساء، نظم حوالي 1000 طالب موكبًا في حرم الجامعة بعد مرور 100 ساعة منذ بداية الإضراب عن الطعام حتى لوحظ الموت من قبل بعض الطلاب الذين طالبوا باستقالة نائب الرئيس.

كما اتخذ الطلاب المحتجون اليوم موقفًا أمام مقر نائب الرئيس في فترة ما بعد الظهر ولم يسمحوا إلا لموظفي إنفاذ القانون والإعلام بدخول المنزل.

أجرى خمسة من أساتذة الجامعة أمس مناقشة مع وزارة التربية والتعليم الدكتور ديبو موني حول الوضع الحالي في جامعة العلوم والتكنولوجيا، لكن الاجتماع لم يحل الأزمة المتعلقة بطلب الطلاب استقالة البروفيسور فريد.

بعد ذلك، شكل الطلاب سلسلة بشرية أمام مقر نائب الرئيس في حوالي الساعة 4:30 مساءً اليوم.

وقال متحدث باسم الطلاب المحتجين “نحن عالقون في الخارج وسيواصل جميع الأنشطة بشكل طبيعي، وهذا لا يمكن أن يحدث. من اليوم لا يمكن لأحد مقابلة نائب الرئيس أو دخول مقر إقامته”.

أعلن الطلاب بعد ذلك في مؤتمر صحفي أنهم سيفصلون مرافق سكن نائب الرئيس إذا لم يسلم استقالته.