عتاب ولوم

أنا قلمي عليه اللوم
مخاصمني وحبره كتوم
ترك بيته في حي الشعر وقال مكلوم
لاانا قادر عليه بالشرح ولا أصرخ وأقول مظلوم
وأفكاري وأوراقي شكوا قلمي بقالهم يوم
ولما صاحبنا علم بالشكوى هرب منا وقال مهموم
ورحناله وقولنا له ماتزعلشي وكان زعله عليه مرسوم
وقال أنا بكتب ب إحساسك ومش بكتب بدون مفهوم
وحبري بيجري في دمك وإحساسك ليا كان معلوم
كتمت عليا إحساسك وجبت عليا الغلط و اللوم
وانا عمري مابكتب شئ ماهوش مفهوم
دانا صوتك وانا حسك وانا اللي ف بحر أشعارك عشقت العوم
بقلمى فهمى محمود حجازى
قد تكون صورة بالأبيض والأسود