تحت رعاية محافظ الفيوم..

متابعة /عواطف ابو عميره

نائب المحافظ يشهد انطلاق البرنامج التدريبي لتنمية وتطوير القدرات الرقمية التخصصية للعاملين بالقطاع الحكومي

شهد الدكتور محمد عماد، نائب محافظ الفيوم، انطلاق البرنامج التدريبي “تنمية وتطوير القدرات الرقمية التخصصية” للعاملين بالقطاع الحكومي، الذي تنظمه المحافظة بالتنسيق مع وزارة الاتصالات، تحت رعاية الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم.

جاء ذلك بحضور المهندس محمود قنديل، مدير مشروع تنمية وتطوير القدرات الرقمية التخصصية بوزارة الاتصالات، والمهندس هيثم فاروق، نائب مدير المشروع، والدكتور محمد ربيع، والمهندس خالد فاروق، منسقي المشروع بالفيوم، والأستاذ مصطفى زين، مدير عام مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بالمحافظة.

في كلمته، أشار نائب محافظ الفيوم، إلى حرص الدولة على التوسع في تطبيق برامج وآليات التحول الرقمي، بالتزامن مع رفع كفاءة وتدريب مقدمي الخدمة من الموظفين، بهدف حصول المواطن على خدمة جيدة في أسرع وقت ممكن، مؤكداً أن الهدف الأسمى من البرامج التدريبية، هو بناء الإنسان وتنمية قدراته، وليس مجرد تطوير الخدمة فقط.

واستعرض نائب المحافظ، جانباً من جهود المحافظة في تنفيذ مشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” التي بدأت مرحلتها الأولى بمركزي إطسا ويوسف الصديق، وإنشاء المجمعات الخدمية بالقرى الأم، لتيسير حصول المواطنين على الخدمات، إضافة إلى تأهيل وتجهيز الوحدات الصحية بالكود الجديد بشكل يؤهلها لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل، وكذلك التوسع في كارت الفلاح، وتطوير العمل بالمراكز التكنولوجية، مشيراً إلى تنظيم 20 ندوة توعوية خلال الفترة من 14 ديسمبر حتى 27 يناير الماضي، حول التحول الرقمي والتثقيف الرقمي والمالي، بقرى مركزي اطسا ويوسف الصديق، ضمن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، مؤكداً ضرورة إعداد قاعدة معلومات منضبطة تسهم في تيسير وإدارة العمل بمختلف القطاعات.

الجدير بالذكر، أن البرنامج التدريبي لتنمية وتطوير القدرات الرقمية التخصصية للعاملين بالقطاع الحكومي، بستهدف 300 متدرباً تم تقسيمهم إلى 3 مجموعات تدريبية متساوية، مشيراً أن محاور التدريب تشمل: التعرف على التحول الرقمي وأهميته، ومهارات التواصل والعرض، ومهارات إدارة الوقت، ومفهوم الذكاء الاصطناعي، والتعامل مع أساسيات أمن البيانات والمعلومات وكيفية تداولها بشكل آمن على الانترنت، كما يشمل البرنامج التدريبي: استخدام الوسائل التقنية في عرض البيانات والمعلومات، وإضافة المزيد من الأدوات التفاعلية عن طريق استخدام العناصر والأشكال وإضافة videos.